مآسي ذوي ضحايا #حريق_مستشفي_جازان_العام: لن يطوي النسيان ذكرى هذه الفاجعة

مآسي ذوي ضحايا #حريق_مستشفي_جازان_العام: لن يطوي النسيان ذكرى هذه الفاجعة
أرشيفية من حريق مستشفى جازان العام

 

تم ـ إسماعيل الحكمي ـ جازان: تطالب عائلات ضحايا حريق مستشفى جازان العام، بسرعة إنهاء التحقيق في الفاجعة التي أفقدتهم أحبّة، وأفرادًا من أسرهم، لن يطويهم النسيان أبدًا.

قد تفصل أعوام طويلة، أهالي ضحايا فاجعة المستشفى، قبل أن يتحوّلوا إلى مشاهد في الذاكرة، بعد ليلة الرعب الدامية، التي عاشوها، فكيف ينسى الابن أباه، الذي فارق الحياة على سرير مرضه، بعد أن كان ينتظر مغادرته في الأيام المقبلة.

وروى محمد زبير، أنّه ترك عمّه في صحة تامة، وحين هرع إلى الموقع بعد انتشار خبر الحريق، أخبروه أنَّ عمه قد رحل عن الدنيا.

وبدوره، حكى المواطن عيسى شوك، الذي فقد ابن عمه في حريق مستشفى جازان العام، حيث كان يتلقى العلاج في قسم التنويم في الطابق الثالث، قائلاً “شاهدت النيران تندلع من المبنى، فأسرعت إلى هناك لإنقاذ ابن عمي، وعندما وصل وجدته جثة بلا حراك”.

تعليق واحد

  1. ثاير الشوق

    انا لله وانا اليه راجعون
    نسأل الله تعالى أن يرحم من مات وان يشفي من نجي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط