فاعل خير يرمّم مسجدًا أثريًا في #المدينة ومؤرخ: لم يلق اهتمام الجهات المعنية

فاعل خير يرمّم مسجدًا أثريًا في #المدينة ومؤرخ: لم يلق اهتمام الجهات المعنية

 

تم ـ رقية الأحمد ـ المدينة المنورة: كشف المؤرخ التاريخي الدكتور تنيضيب الفايدي، أنَّ مسجد بني أنيف، أو المسمى بـ”مسجد مصبح”، الواقع بالقرب من مسجد قباء، هو أحد المساجد التاريخية المعروفة، إلا أنه لم يلق أي اهتمام وعناية من الجهات المعنية بالتراث، مبرزًا أنَّ فاعل خير تبرّع بصيانة وترميم المسجد، بعد تعرضه لحادث مروري أدى لتضرر جزء من جداره.

وأوضح أنَّه يشمل الترميم إنشاء رصيف يعزل جدار المسجد عن الشارع، بغية تجنب حدوث أيّ ضرر بالمسجد أو المارة مستقبلاً، إضافة إلى إعادة بناء الجزء المتضرر.

يذكر أنَّ المسجد الأثري، لا يزال باقيًا على بنائه بالحجر والطين، ويحرص بعض الزوار برفقة المرشدين السياحيين على زيارته، والصلاة فيه، رغم وقوعه داخل أحد الأحياء القريبة من مسجد قباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط