شاعر #جازان يناشد #خادم_الحرمين بقصيدة بعد الحريق

شاعر #جازان يناشد #خادم_الحرمين بقصيدة بعد الحريق

تم – جازان : تفاعل شعراء منطقة جازان مع حادثة #حريق_مستشفى_جازان_العام، الذي كان فاجعة الوطن، التي آلمته واستيقظت المنطقة عليه، وعبّر الشاعر محمد بن الحسين المجممي عن ألمه بقصيدة حملت عنوان “العصماء”؛ مناشدًا خادم الحرمين، وراثيًا ضحايا الحادثة؛ فيما يلي أبياتها:

يا خادم البيتين قل لي أين المفر؟

من أوصد الأبواب إن كان القدر

قد جيء بالموت المحتم عنوة

أهدوه من يرجو الشفاء وينتظـر

جازان تنعي أمة من أهلها

حزنًا إليك وذي البقية تحتضـر

ما ذنب مولود تُقَدم روحـه

هبة لنيران الحريق المستعـر؟

أهو الجزاء لعاجز أودى بـه

عمراً قضى يبني البلاد ويفتخر؟

ماذا جنت أم ترافق طـفلـة

ترجو الحياة بدمع عين منهمـر؟

يا سيدي أنت العدالة والتقى

فانظر لها واسأل وحاسب وانتصر

هي فخركم هي درعكم هي بيتكم

لا ترتضون لها الفناء ولا الضرر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط