وثيقة تكشف خطة أميركية لتدمير مدن كاملة بالأسلحة النووية

وثيقة تكشف خطة أميركية لتدمير مدن كاملة بالأسلحة النووية

تم-متابعات: نشر سلاح الجو الأميركي، أخيراً تقريراً يكشف عن أن الولايات المتحدة كانت تخطط العام 1959، إبان الأزمة النووية مع الاتحاد السوفييتي سابقاً، لقصف عدد من المدن في الدولة الشيوعية وعدد من بلدان أوروبا الشرقية والصين، بالأسلحة النووية.

 ويبين التقرير أن أميركا وضعت قائمة بالأهداف التي تعتزم ضربها حال نشوب حرب نووية مع روسيا، وتتضمن الوثيقة التي أفرج عنها سلاح الجو الأميركي قائمة المدن التي كانت ستستهدف بضربات نووية انطلاقاً من قواعد أميركية في بريطانيا والمغرب وإسبانيا، وأميركا نفسها، إضافة إلى قواعد عسكرية كان من المفترض أن تبدأ الحملة الجوية النووية ضدها، في حرب استباقية، لإلقاء روسيا قنابل نووية على أهداف أميركية.

 ويشير التقرير الذي نشره سلاح الجو الأميركي بعنوان “متطلبات الحرب الذرية الاستراتيجية لسلاح الجو”، إلى أن المدن المأهولة التي كان سيتم استهدافها تتضمن موسكو وبكين ولننغراد وبرلين الشرقية ووارسو.

 يُذكر أن الولايات المتحدة كانت قد استخدمت بالفعل القنابل النووية في نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث قصفت مدينتي هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين، ما ألحق دماراً غير مسبوق وأعداداً فلكية من الضحايا المدنيين.

تعليق واحد

  1. المستشار

    الوضع اليوم اكثر تعقيدا كوريا الشمالية تهدد مباشرة امريكا و تبيح بسر لما هددت تركيا انها حليفة الروس معناه اذا اضطرت امريكا حرب كوريا الشمالية اي استهداف الاخيرة لمدن امريكية يحتم على امريكا الرد الكفئء لها لان كوريا تدمر خلال بضع دقائق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط