أمير منطقة #جازان يقف ميدانيًا على حجم الكارثة 3 أيام لإنهاء التحقيق وتنفيذ حلول متوسطة وبعيدة المدى

<span class="entry-title-primary">أمير منطقة #جازان يقف ميدانيًا على حجم الكارثة</span> <span class="entry-subtitle">3 أيام لإنهاء التحقيق وتنفيذ حلول متوسطة وبعيدة المدى</span>

تم ـ إسماعيل الحكمي ـ جازان: استقبلت أطلال مستشفى جازان العام، مساء الجمعة، أمير المنطقة، صاحب السمو الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز.

وبدأت الاستعدادات منذ عصر الجمعة، لاستقبال امير المنطقة، بعدما تَعَرّض المستشفى، فجر الخميس، لحريق راح ضحيته ٢٥ متوفى، و١٢٤مصابًا.

وأعلن أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أنه تم تشكيل لجان من كل التخصصات؛ بغية تحديد أوجه القصور بشأن حادثة مستشفى جازان العام التي وقعت الخميس، مؤكّدًا أنَّ ولاة الأمر يتابعون أولاً بأول حالات المصابين.

وأشار أمير منطقة جازان، في تصريح إعلامي، إلى أنَّ “كل قطاعات الدولة تعمل معاً لتلافي تكرار مثل هذه الحوادث”، مبيّنًا أنَّ “هناك حلولاً متوسطة وبعيدة المدى سيتم العمل بها فور انتهاء اللجان من التحقيقات الجارية في شأن حادثة الحريق، وظهور النتائج”.

وعن تضارب الأنباء بشأن الحادثة، أوضح أنّه زار موقع الحريق، مبرزًا أنَّ “التقارير لاتزال أولية، ونحتاج إلى وقت لتحديد أسباب الحادثة، وتم تحديد ثلاثة أيام للانتهاء من التحقيقات، وإذا لزم الأمر الزيادة فلا مانع من ذلك، إذا كان يصب في الصالح العام”.

وأوضح أمير منطقة جازان أنَّ “غالبية ما يتم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أخبار غير صحيح، ومن المفترض أن الإعلام والمواطنين يبحثون عن الحلول عوضًا عن تناقل الأخبار المغلوطة”.

 

1211

910

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط