معلمون يطالبون “العيسى” بتنفيذ وعود سابقة بمنحهم امتيازات

معلمون يطالبون “العيسى” بتنفيذ وعود سابقة بمنحهم امتيازات

تم-الرياض

اشتكى معلمون من عدم تَحَقّق الوعود التي تلقوها على لسان وزير التعليم سابقاً، الأمير فيصل بن عبدالله، عندما وعدهم بحل مشكلاتهم المتعلقة بمنحهم حقوقهم في غضون 100 يوم.

 

وذكر المشتكون، “مضى ألف يوم ثم 10 آلاف يوم على هذا الوعد، ولا تزال حقوقنا غائبة والوعود حبر على ورق”.

 

وأضافوا، “كان أول قرار للوزير السابق خالد الفيصل هو تشكيل لجنة وزارية، بهدف توفير حوافز لمديري المدارس، وكذلك للمعلمين والمعلمات المتميزين، وكان من أهدافها: إيفاد 25 ألف معلم ومعلمة للخارج للتدريب في مدارس الدول المتقدمة، ثم غادر الوزير وتبخرت معه حوافز المعلمين”.

 

وأردفوا، “في 15 ربيع الثاني العام 1436 أمر وزير التعليم السابق عزام الدخيل بتشكيل لجنة وزارية تهدف لدراسة مشاكل وقضايا المعلمين والمعلمات، وإيجاد حلول فورية لها”.

 

وتابعوا، “كانت أبرز القضايا المطروحة هي الفروق المالية للمعلمين والمعلمات، وحركة النقل الخارجي، والتعاقد لسد العجز المؤقت لدى المعلمات، والتقاعد المبكر، وشروط تعيين المعلمين والمعلمات”.

 

وبين المعلمون المتضررون، “وعدت اللجنة في حينها بأن تنهي أعمالها خلال ثلاثة أسابيع من تاريخ القرار، ومضى أكثر من 11 شهراً على تشكيل اللجنة ولم تفِ الوزارة بالوعود”.

 

وختموا، “نتمنى أن يكون مصير اللجنة التي شكّلها الوزير أحمد العيسى أفضل حالاً من اللجان السابقة، وأن تتحقق الوعود، ويحصل المعلمون والمعلمات على الامتيازات”.

4 تعليقات

  1. نورة عبدالرحمن

    نريد زيادة في راتب المعلم فهو يتعب أكثر من غيره لاسيما أن الوزير العيسى قالها بنفسه لا بد أن ترفع رواتب المعلمين مئه بالمئه ياليت يوفي بكلامه بعد ما صار مسؤول ياليت لو خمسين بالمئه . نتمنى ذلك قريبا

  2. غير معروف

    سوف تتبخر هذا الوعود كسابقتها

  3. معلم متفائل

    سوف تتبخر الوعود كسابقتها

  4. معلم متفائل

    سوف تتبخر هذه الوعود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط