المسلمون في إنكلترا يضربون أمثلة بالتعايش مع الأديان الأخرى على طريقتهم

المسلمون في إنكلترا يضربون أمثلة بالتعايش مع الأديان الأخرى على طريقتهم

تم ـ نداء عادل ـ ترجمة: “أرى أنَّ علينا توزيع العدالة، بصورة أوسع”، هكذا عرّف الشاب نوبايد هارون، مقطعه عبر موقع “يوتيوب” بمناسبة أعياد الميلاد.

وعلى الرغم من أنّه لا يحتفل بعيد الميلاد، كونه مسلم، وهذا يتنافى مع دينه، إلا أنَّ الشاب المسلم البريطاني، يشارك أقرانه المسيحيين في المجتمع، روح العيد، لأنَّ المشاركة تؤثّر في بناء اللحمة المجتمعية.

وأضاف “في بعض الأحيان، ننسى أنَّ البعض لا يمكنه الاحتفال بالعيد مع من يحب”. وأبرزّ أنّه “في عام، تصاعد فيه تحدّي صراع الأديان، لاسيما من طرف الغلاة والمتطرفين، قد يكون هذا هو الوقت الأنسب، لنُذكر الناس بأنَّ الإمان الحقيقي، يكمن في المعاملة، في رعاية بعضنا لبعض، ومساعدة أولائك الذين يعتبرون أقلَّ حظًا منا”.

وأظهر المقطع المصوّر، الشاب نوبايد، وهو يتجوّل في شوارع لندن، يقدّم بطاقات المعايدة، والهدايا، لمن يستحقها، مؤكّدًا أنَّه “ذهب فقط ليضع الابتسامة على وجوه أعياها الحزن، ففي النهاية إنه عيد الميلاد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط