تنظيم حكومي يحدد شروط “هدية الوزير”

تنظيم حكومي يحدد شروط “هدية الوزير”
تم – الرياض : وضع تنظيم حكومي جديد اعتمد مؤخرا غطاء قانونيا يمسح للوزير ورئيس المصلحة المستقلة، بقبول الهدايا غير النقدية، والتي تقل قيمتها عن 10 آلاف ريال.
فيما منح التنظيم الخاصة بقبول المسؤولين في الجهات الحكومية للهدايا التي تقدم إليهم في الزيارات والمناسبات الرسمية، لباقي الموظفين بكافة درجاتهم فرصة الحصول على الهدايا التي تقل قيمتها عن 4 آلاف ريال، مؤكداً أنه يمكن لكل الفئات العاملة في القطاع الحكومي اقتناء الهدايا سريعة التلف، أو الهدايا التي تقتنى عادة للاستخدام الشخصي مهما كانت قيمتها.
ووضع هذا التنظيم شرطا يمكن عن طريقه أن يمتلك الموظف الهدية إذا تجاوزت القيمة المحددة، وذلك بعرضها على لجنة خاصة وطلب تملكها رسمياً، مشيراً إلى أنه يجوز للمسؤول قبول الهدايا التي تقدم إليه في الزيارات والمناسبات الرسمية أو عند استقبال ضيوف الجهة الإدارية الرسميين، مما تقتضي قواعد المجاملة وبرتوكولات الزيارة والمناسبات قبولها، وفقا لنصوص هذا التنظيم.
وبحسب التنظيم فإنه يجب أن يراعى عند قبول الهدايا، ألا تكون الهدية نقدية بأي حال من الأحوال، وأن يكون نوعها وقيمتها مما هو متعارف على تقديمه، بحسب المناسبة التي تقدمت بها وطبيعتها، فضلاً عن ضرورة أن لا يكون لمقدم الهدية مصلحة خاصة أو عامة يرجو الحصول عليها من المسؤول أو الجهة الإدارية، إضافة إلى أنه يجب على متلقي الهدية الإفصاح عنها لجهته الإدارية، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة أن تكون جميع الهدايا التي تقدم للمسؤولين ملكا للجهة الإدارية، وتحفظ في مقرها مع تخصيص مكان مناسب لديها لحفظها أو عرضها.
ويقضي التنظيم أيضا بتشكيل لجنة داخلية للهدايا في جميع الجهات الحكومية برئاسة أحد مسؤولي الشؤون المالية في الجهة الإدارية وعضوية 2 من الموظفين، لتتولى تثمين الهدايا التي يتطلب الأمر تثمينها ولها الاستعانة في ذلك بمن تراه من ذوي الخبرة، فضلاً عن الإشراف على تسجيل الهدايا التي تنطبق عليها هذه القواعد في سجل خاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط