وفاة أسمن رجل في العالم بعد شهرين من عملية لإنقاص وزنه

وفاة أسمن رجل في العالم بعد شهرين من عملية لإنقاص وزنه
تم – مكسيكو سيتي : داهمت أزمة قلبية أسمن رجل في العالم 38 عاماً أمس الجمعة، لتنتهي بوفاته بعد شهرين من إجراء جراحة لإنقاص وزنه.
وأفادت صحف عالمية بأن أندريس مورينو الذي كان وزنه يصل إلى 450 كجم، توفي أثناء نقله إلى مستشفى في ولاية سونورا شمال غرب المكسيك.
وكشفت صديقته كارمن بالاسيوس التي كانت تساعده خلال عملية إعادة تأهيله خلال العام الماضي، أن سيبولفيدا تمكن من إنقاص وزنه إلى 320 كجم قبل ان يخضع لعملية جراحية لتصغير حجم المعدة، بعد أن ذكر طبيبه بعد إجراء الجراحة إنه يأمل أن يصل وزن مريضه إلى حوالي 85 كجم في نهاية عملية إعادة التأهيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط