القضاء الإيراني يؤيد إعدام 27 سنياً بتهمة “محاربة الله ورسوله”

القضاء الإيراني يؤيد إعدام 27 سنياً بتهمة “محاربة الله ورسوله”

تم-الرياض : أصدرت المحكمة العليا في إيران حكماً بإعدام 27 سنياً كردياً في إيران، يقبعون في سجن رجائي شهر في مدينة كرج قرب العاصمة الإيرانية طهران، بيد أن منظمات حقوق الإنسان والعفو الدولية طالبوا إيران بتعليق أحكام الإعدام.

وأكد الناشط الحقوقي والمهتم بحقوق الإنسان في الشأن الإيراني، عبدالكريم خلف دحيمي، أن القضاء الإيراني صادق على حكم إعدام 27 سجيناً عبر اتهامهم بالتبليغ والدعاية ضد نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحاربة الله ورسوله، بينما رفض المتهمون هذه الاتهامات.

وأضاف دحيمي أن المحكومين تم إلقاء القبض عليهم عامي 2009 و2010 من قبل جهاز المخابرات الإيرانية في مناطق كردستان إيران، وبعد قضاء فترة طويلة في الزنازين الانفرادية في سجون المخابرات تم نقلهم إلى سجن كرج، مشيراً إلى أن محاكمتهم تمّت دون أي محامٍ، وطيلة فترة الاعتقال رفضت المخابرات الإيرانية أن تتواصل عوائلهم معهم أو ترتبط بهم، حيث كان السجناء في أماكن سرية داخل السجون ويتعرضون للتعذيب باستمرار.

وبيّن، “هؤلاء الـ 27 ضمن مجموعة كبيرة تم إعدام البعض منهم سابقاً، وينتظر الآخرون صدور الأحكام الجائرة، كما أن من بينهم شباباً صغاراً في السن”، لافتاً إلى أن منظمات حقوق الإنسان والعفو الدولية طالبوا إيران بتعليق أحكام الإعدام، كما أن منظمات إيرانية أخرى طالبت بإيقاف الحكم بمن فيهم المقرر الخاص لحقوق الإنسان في إيران .

2 تعليقات

  1. انا لله وأنا أليه راجعون?

  2. صدام حسين

    الله يلعن ايران لعنت يهود الله يرحم ايام صدام مالهم نفس ابد وووووصدااااماه ?

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط