صعود مبيعات شركات الاستثمار المتعدد إلى 1.67 بليون ريال

صعود مبيعات شركات الاستثمار المتعدد إلى 1.67 بليون ريال

تم-الرياض : صعدت مبيعات شركات الاستثمار المتعدد المدرجة في سوق الأسهم السعودية خلال الربع الثالث من 2015 إلى 1.67 بليون ريال، في مقابل 1.66 بليون ريال للربع الثاني من العام الجاري، بزيادة نسبتها 0.55 في المائة.

 وارتفعت معها الأرباح الصافية المجمعة لشركات القطاع عن الربع الثالث إلى 348 مليون ريال، في مقابل 331 مليون ريال للفترة ذاتها من العام الماضي، بزيادة قدرها 17 مليون ريال، نسبتها 5.2 في المائة، وفي مقابل 383 مليون ريال للربع الماضي، بتراجع قدره 35 مليون ريال، نسبته 9.1 في المائة، وقفزت أرباح القطاع عن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 961 مليون ريال في مقابل 835 مليون ريال للفترة ذاتها من العام الماضي بزيادة نسبتها 15 في المائة.

 وبالنظر إلى أداء شركات الاستثمار المتعدد خلال الربع الثالث، نجد استحواذه على 1.34 في المائة من السيولة المتداولة في السوق، تعادل 3.74 بليون ريال، فيما بلغت الكمية المتداولة من أسهم القطاع 208 ملايين سهم، نسبتها 2 في المائة، نُفذت من خلال 119 ألف صفقة، تعادل 2.1 في المائة من الصفقات المنفذة في كل السوق البالغة 5.72 مليون صفقة، فيما بلغت خسائر مؤشر القطاع منذ مطلع العام 9.8 في المائة هبوطاً إلى مستوى 3320 نقطة.

 وشهدت شركات الاستثمار المتعدد تبايناً في أدائها بحسب ظروف كل شركة من حيث حجم رأس المال، وتعدد أنشطتها، واستحوذت شركة المملكة القابضة على 52 في المائة من مبيعات شركات القطاع، بعد تحقيقها مبيعات قيمتها 864 مليون ريال للربع الثالث 2015 في مقابل 795 مليون ريال للربع الثاني من العام الجاري بزيادة قدرها 59 مليون ريال، نسبتها 9 في المائة.

 وحققت شركة المملكة القابضة أرباحاً صافية عن الربع الثالث بلغت 292 مليون ريال تمثل 84 في المائة من أرباح القطاع، في مقابل 265 مليون ريال للربع الثالث 2014، بزيادة نسبتها 10 في المائة، أعادتها الشركة إلى ارتفاع في الأرباح والمكاسب من الاستثمارات وكذلك انخفاض الاستهلاك على رغم ارتفاع المصاريف العمومية والإدارية والأعباء المالية، وفي مقابل ربح قدره 238.3 مليون ريال للربع الماضي، بنسبة ارتفاع 22.4 في المائة، أرجعتها الشركة إلى ارتفاع في المكاسب من الاستثمارات وكذلك ارتفاع أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة وانخفاض الاستهلاك.

 وصعدت أرباح شركة المملكة القابضة عن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 669.2 مليون ريال في مقابل 603 ملايين ريال للفترة ذاتها من 2014، بنسبة زيادة 11 في المائة.

 ووصلت مبيعات شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة إلى 864 مليون ريال في مقابل 795 مليون ريال للربع الثاني 2015، بزيادة نسبتها 9 في المائة، بينما تراجعت أرباح الشركة عن الربع الثالث إلى 22.5 مليون ريال، في مقابل 33 مليون ريال للفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة تراجع 31.6 في المائة أرجعتها الشركة إلى انخفاض الأرباح الإجمالية والتشغيلية الناتجة بصفة أساسية من انخفاض الإيرادات من الاستثمارات، وارتفاع إجمالي المصاريف، إضافة إلى ارتفاع في كلفة التمويل، وفي مقابل ربح قدره 65 مليون ريال للربع السابق بنسبة تراجع 65.3 في المائة.

 

وهبطت أرباح عسير عن الأشهر التسعة الأولى إلى 147.8 مليون ريال في مقابل 150 مليون ريال بنسبة تراجع 1.47 في المائة، بينما ارتفع إجمالي الربح بنسبة 1.6 في المئة إلى 673 مليون ريال، أعادتها الشركة إلى انخفاض الإيرادات الأخرى بصفة أساسية، كما أن ارتفاع الأرباح الإجمالية نتج أساساً من ارتفاع إجمالي دخل المبيعات من الشركات التابعة وقابل ذلك ارتفاع في المصاريف العمومية والإدارية ما أدى إلى ثبات الأرباح التشغيلية.

 

وحققت الشركة السعودية للخدمات الصناعية “سيسكو” ثالث أكبر مبيعات في القطاع، إذ بلغت مبيعاتها في الربع الثالث 157.3 مليون ريال، في مقابل 169 مليون ريال للربع الماضي، بنسبة تراجع 7 في المائة، حققت بها تراجعاً في أرباحها التي بلغت 24.8 مليون ريال للربع الثالث في مقابل 25.5 مليون ريال للربع الثالث 2014، بنسبة تراجع 3 في المائة، وفي مقابل ربح قدره 25.2 مليون ريال للربع السابق بنسبة تراجع 1.7 في المائة، أعادتها الشركة إلى انخفاض الإيرادات الخاصة بقطاع الموانئ بمبلغ 10 ملايين ريال تقريباً، كما أن الانخفاض في الإيرادات من قطاع الخدمات اللوجستية قابله زيادة في الإيرادات الناتجة من قطاع تحلية المياه، كما يوجد انخفاض في المصروفات العمومية والإدارية ومصروفات البيع والتوزيع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط