“مدني عسير” يكشف قصوراً كبيراً يعاني منه مبنى ابتدائية للبنات

“مدني عسير” يكشف قصوراً كبيراً يعاني منه مبنى ابتدائية للبنات

تم-عسير

كشف تقرير للدفاع المدني في منطقة عسير، عن قصور كبير يعاني منه مبنى مدرسة البنات التاسعة الابتدائية في حي الوردتين في أبها “حكومي”، لأسباب إنشائية وأخرى في الصيانة والكهرباء.

 

وأوضح التقرير الذي صدر الأسبوع الماضي أن مكامن الخطر في خزان المياه المتوقع انهياره في أي لحظة نظرا لوجود صدع كبير في جانبه، فضلا عن وجود أسلاك وتمديدات كهربائية مكشوفة في الدور الأرضي والمعمل تشكل خطورة كبيرة على منتسبات المدرسة، وقلة عدد طفايات الحريق في المدرسة مقارنة بأعداد الطالبات والمعلمات (255 طالبة و38 معلمة إدارية).

 

وأظهر خطر تخزين الأثاث أسفل بيوت الدرج، وغياب سياج السلالم “الدربزين” عن جانبي الدرج المؤدي إلى المدخل الرئيس للمدرسة، ما قد يتسبب في حوادث سقوط عند التدافع، والخروج السريع لأي طارئ.

 

وأوصى التقرير بضرورة إعادة تحصين الخزان بحزام جانبي منعاً لأي انهيار، وإجراء صيانة للتمديدات الكهربائية، لاسيما تمديدات المختبر، وإحضار مخطط سلامة معتمد من الدفاع المدني، وعقود صيانة لأنظمة السلامة وتمديدات الكهرباء، وصيانة طفايات الحريق، وإعادة دراسة توزيع الأحمال الكهربائية.

 

وأعرب عدد من أولياء أمور الطالبات ومنهم عبدالله العسيري، ومحمد النعمي، عن قلقهم الشديد لقاء وضع المبنى رغم مطالبهم المتكررة على مدى الأعوام الماضية بضرورة صيانته، مناشدين المسؤولين في الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة التي تضمن السلامة لبناتهن، واستغلال إجازة منتصف العام لإجراء أعمال الصيانة اللازمة.

 

وأكد المدير العام لتعليم عسير، جلوي آل كركمان، في تصريح صحافي، أن الإدارة بصدد إجراء صيانة عاجلة للمبنى، وبما يعمل على تلافي الملحوظات المرصودة عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط