ثانوية الملك عبدالعزيز في مكة تتزين بأسماء شهداء الواجب

ثانوية الملك عبدالعزيز في مكة تتزين بأسماء شهداء الواجب

تم-مكة : بادرت لجنة الاختبارات في مدرسة الملك عبدالعزيز الثانوية في مكة المكرمة، في بادرة وطنية وتربوية وتخليداً لذكرى شهداء الوطن على الحدود الجنوبية ووفاءً لتضحياتهم، بنشر صور الشهداء الذين بذلوا أنفسهم في سبيل الدين ثم الوطن.

وتهدف هذه البادرة لغرس قيمة الذود عن الدين ثم الوطن في نفوس الطلاب وتعريف الطلاب بشهيد الوطن وما قدمه من تضحية في سبيل أن ينعم غيره بالأمان والراحة.

وأوضح قائد المدرسة، محمد خفاجي، أن شهيد الواجب قد ضحى بنفسه من أجل الدين ثم المليك والوطن “ومن واجبنا كأسرة تعليمية في ثانوية الملك عبدالعزيز تعريف أبنائنا الطلاب بشهداء الوطن وغرس مبادئ الدفاع عنه”.

واعتبر خفاجي هذه البادرة أقل ما يقدم في حق رجال وهبوا أرواحهم دفاعاً عن الدين والوطن وأنها بمثابة رسائل تربوية للطلاب والميدان التربوي والمجتمع على حد سواء، سائلاً الله لهم المغفرة والرحمة وأن يجزيهم خير الجزاء لما قدموه من فداء وتضحية لوطنهم.

ودُونت إلى جانب صور الشهداء عبارة “قاعة جنود الوطن” عرفاناً وتقديراً لتضحيات هؤلاء الأبطال من المقاتلين والمرابطين على الحدود الجنوبية في الدفاع عن حمى الوطن والذود عنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط