القوات العراقية تدحر “داعش” من الرمادي وتحكم قبضتها على المدينة

القوات العراقية تدحر “داعش” من الرمادي وتحكم قبضتها على المدينة

تم – الرمادي : أفاد ناطق عسكري بأن القوات العراقية استعادت السيطرة على المجمع الحكومي في وسط الرمادي اليوم الأحد، وهو آخر معقل لتنظيم “داعش” في المدينة الواقعة غرب البلاد.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب الذي يقود القتال في صفوف القوات الحكومية صباح النعماني، إن السيطرة على المجمع تعني هزيمة تنظيم “داعش” في الرمادي، وإن الخطوة المقبلة ستكون تطهير الجيوب التي قد تكون هنا أو هناك في المدينة.

وأضاف أن المجمع أصبح تحت سيطرة القوات العراقية، ولا وجود على الإطلاق لمقاتلي “داعش” في الرمادي.

وستكون استعادة الرمادي التي سقطت في يد تنظيم “داعش” في مايو، واحدة من أهم الانتصارات للقوات المسلحة العراقية منذ اجتاح “داعش” ثلث مساحة البلاد في 2014.

وقال رئيس مجلس قضاء الخالدية (شرق الرمادي) علي داود، إن “مسلحي داعش أجبروا جميع الأسر التي تسكن في محيط المجمع الحكومي على مرافقة مقاتليهم الذين فروا باتجاه منطقة السجارية والصوفية وجويبة لاتخاذهم دروعًا بشرية”.

وكانت القوات العراقية حققت تقدما ضد تنظيم “داعش” وسط مدينة الرمادي، بعد اشتباكات تكبد فيها التنظيم خسائر كبيرة، حسب مسؤولين أمنيين.

وبلغت القوات العراقية الجمعة تقاطع منطقة الحوز، وهو تقاطع استراتيجي باتجاه المجمع الحكومي الذي تعتبر استعادته تأكيدًا لفرض السيطرة الكاملة على المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط