إزالة المطاف المؤقت من المسجد الحرام غرة جمادى الأول

إزالة المطاف المؤقت من المسجد الحرام غرة جمادى الأول

تم – الرياض

رفعت اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف توصية إلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف بإزالة المطاف المؤقت “المعلق” في المسجد الحرام.
وأفادت مصادر صحافية، بأن عملية الإزالة ستبدأ غرة جمادى الأولى المقبل ومن المقرر أن تستمر لمدة شهر لتنتهي مع غرة جمادى الثانية لهذا العام، ويكون الحرم جاهزا لاستقبال أعداد أكبر من قاصدي البيت الحرام.
وكشفت المصادر أن اللجنة الفنية للمشروع ناقشت بالأمس خلال اجتماعها الـ22 الذي عقدته في قاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية لجامعة أم القرى بالعابدية، آلية الاستفادة القصوى من المراحل المنجزة بالمشروع لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من المعتمرين خلال موسم العمرة.
وأكد رئيس اللجنة الدكتور بكري عساس أن هذا اللقاء يأتي في ضوء توجيهات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بدراسة أعداد المعتمرين والحجاج لهذا العام 1437 وتوفير أقصى درجات الراحة التي تمكنهم من أداء شعائرهم في سهولة ويسر وطمأنينة.
وطالب عساس الجميع بضرورة الاجتهاد في طرح الرؤى السليمة والمقترحات البناءة التي تحقق تطلعات ولاة الأمر في هذه البلاد وتعزز ثقة ولي العهد على قدرة اللجنة على تقديم المشورة المبنية على الخبرة المتراكمة والدراية الفاعلة لدى المشاركين في هذه اللقاءات. بعدها ناقش المجتمعون الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة، وفي مقدمتها الإجراءات الكفيلة بتوفير سبل الراحة والسلامة لرواد بيت الله العتيق من حجاج ومعتمرين، والآليات التي تمكنهم من الاستفادة من التوسعات المنجزة لمشروع المطاف، والتي تعد الأكبر على مر تاريخ التوسعات التي شهدها الحرم المكي الشريف.
يذكر أن اللجنة ستخصص الاجتماع المقبل المقرر في ربيع الثاني لإقرار كافة الترتيبات الدقيقة المتعلقة بخطوات وآليات إزالة مشروع المطاف المؤقت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط