السلطات الفرنسية تتصدى لتظاهرات في كورسيكا بعد أحداث “حدائق الامبراطور”

السلطات الفرنسية تتصدى لتظاهرات في كورسيكا بعد أحداث “حدائق الامبراطور”
تم – باريس
منعت الشرطة الفرنسية مئات المتظاهرين من دخول حي أغلقته الشرطة في جزيرة كورسيكا، بعد أيام من تظاهرات مطالبة برحيل العرب.
وتحدى المتظاهرون حظر الاحتجاجات الذي فرضته السلطات الفرنسية وجابوا أحياء العاصمة أجاكسيو، مرددين عبارات كان منها “معركتنا ضد القذارة وليست ضد العرب”، “لسنا أوباشا، ولسنا عنصريين، وسار المتظاهرون في العديد من الأحياء الفقيرة، قبل أن يتوجهوا إلى حي “حدائق الامبراطور”.
كانت شوارع كورسيكا شهدت الخميس تظاهر نحو 600 شخص مساندة للشرطة، واقتحم بعض المتظاهرين مصلى في حي “حدائق الامبراطور” مرددين شعارات “هذه بلدنا ارحلوا أيها العرب”، ما أسفر عن وقوع اشتباكات وإصابة اثنين من رجال الإطفاء وشرطي، واعتقال شخصين في العشرين من العمر في إطار التحقيق في الأحداث.
وأعلن حاكم كورسيكا، كريستوف ميرمون، حظرا للاحتجاجات والتجمعات حتى الرابع من يناير المقبل في الحي الذي شهد التظاهرات وتقطنه غالبية عربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط