حد الحرابة لمتهمي السطو المسلح باسم الاستخبارات العامة في #جدة

حد الحرابة لمتهمي السطو المسلح باسم الاستخبارات العامة في #جدة
تم – جدة
أنهت هيئة التحقيق والادعاء العام تحقيقاتها مع المتهمين الخمسة في قضية السطو المسلح على أحد المراكز التجارية في جدة واستغل فيها المتهمين اسم “الاستخبارات العامة”.
وأفادت مصادر صحافية بأن المدعي العام طالب بتطبيق حد الحرابة على المتهمين، فيما تقرر فرز ملف لمتهمين هاربين شاركوا أفراد العصابة في عمليات سطو.
وأوضحت المصادر أن المتهمين الخمسة -وهم أربعة سعوديين ويمني- قاموا بتشكيل عصابة، وخططوا للسطو على مركز تجاري وسط جدة، عقب توافر معلومات لديهم عن وجود مبلغ يقارب 1.5 مليون ريال في خزينة المركز، لافتة إلى أن عملية السطو قادها اثنان من أفراد العصابة بحوزتهما سلاح وأحدهما يرتدي زيًّا عسكريًّا، فيما تولى البقية عمليات المراقبة والمتابعة والتفتيش عن الأموال وسحب جوالات الموظفين والمتسوقين في المتجر.
وأضافت المصادر في تصريحات صحافية، أن العصابة داهمت المركز التجاري وقت صلاة الظهر، واحتجزت 10 موظفين بزعم أنهم يباشرون عملية دهم غسل أموال لصالح جهاز الاستخبارات العامة -على حد قولهم- وحصلوا على مبلغ يقارب 400 ألف ريال، وخطفوا مشرف المركز التجاري ولاذوا بالفرار.
كانت الأجهزة الأمنية اعتقلت أفراد العصابة واحدًا تلو الآخر؛ بعد أن فضحتهم كاميرات المراقبة السرية المزروعة داخل المركز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط