محكمة تركية توقف شابًا بتهمة “إهانة” أردوغان عبر “فيسبوك”

محكمة تركية توقف شابًا بتهمة “إهانة” أردوغان عبر “فيسبوك”

تم – متابعات : قضت محكمة تركية الاثنين بتوقيف عامل بناء عمره 17 عامًا بتهمة “إهانة” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على موقع “فيسبوك”، بحسب ما أفادت وسائل إعلام تركية.

وتعد هذه قضية جديدة يَمثُل فيها شبان أمام محكمة في تركيا بتهم مماثلة، في الوقت الذي أعرب فيه نشطاء عن قلقهم المتزايد بشان القيود على حرية التعبير في عهد رئاسة أردوغان.

واحتجز الشاب الذي عُرف بالحرفين “ف.ي” في منزله في محافظة تيكيرداغ، بعد أن اتصل شخص بخط ساخن للشرطة لتقديم شكوى بحقه بسبب تصريحات نشرها على “فيسبوك”، بحسب المصادر الإعلامية.

وأكدت المصادر أن المحكمة أمرت بتوقيفه قبل محاكمته، ولم تكشف أي تفاصيل أخرى عن محتوى تصريحاته على الإنترنت.

ويقول المنتقدون إن أردوغان ازداد سلطوية منذ أن أصبح رئيسا في أغسطس 2014، بعد أكثر من عقد من توليه رئاسة الوزراء، ووجهت العديد من الاتهامات لأشخاص بإهانته.

وفي ديسمبر الماضي اعتقلت السلطات شابًا (17 عامًا) من مدرسته، واحتجز أيامًا عدة بالتهم ذاتها، وصدر بحقه حكم بالسجن 11 شهرًا مع وقف التنفيذ.

وفي نوفمبر اعتقلت السلطات رئيس تحرير صحيفة “جمهورييت” كان دونار، ومدير مكتب الصحيفة في أنقرة ارديم غول بتهمة التجسس في قضية أثارت قلقًا عالميًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط