التفريط بسيف ذهبي وخنجر قدما لحاكم باكستاني منذ أكثر من قرن ونصف

التفريط بسيف ذهبي وخنجر قدما لحاكم باكستاني منذ أكثر من قرن ونصف

تم – متابعات: أعلنت مصادر إعلام باكستانية، الاثنين، عن أن شعبة مجلس الوزراء الباكستانية، باعت، وفق شكل غير قانوني سيفاً ذهبياً وخنجراً، وهبا منذ أكثر من نصف قرن لحاكم باكستاني.

وأوضحت المصادر، أن الهدايا الملكية السعودية كانت لدولة باكستان؛ لكنها ووفق طريقة غير مشروعة نقلت وبيعت من قبل شعبة مجلس الوزراء، مبينة أن الهدايا كانت تحمل حلى ثمينة منحت للحاكم العام لباكستان في العام 1956، مبينة أنه كما ورد في “الوثائق” فإن السيف والخنجر ظلا في مخزن لأكثر من 57 عاماً، وعد المراجع العام الباكستاني، أن بيع تلك الهدايا؛ غير مشروع، معتبراً أن مثل هذه الهدايا الثمينة لا تباع، موصيا بتقديم المسؤولين عن بيع السيف والخنجر للعدالة، بعد إجراء تحقيق مناسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط