23 امرأة متهمات بالإرهاب في السجون #السعودية

23 امرأة متهمات بالإرهاب في السجون #السعودية

تم – الرياض

بلغ عدد النساء المتطرفات في السجون السعودية 23 امرأة، يجري التحقيق معهن في قضايا الإرهاب والانتماء لتنظيمات متشددة أبرزها داعش والقاعدة.

وبدأت المحكمة الجزائية النظر في قضايا عدد من نساء التنظيمات المتطرفة منذ عامين، وأصدرت بحقهن عددا من الأحكام القضائية، كان أبرزها الحكم بالسجن على هيلة القصير الملقبة بـ”سيدة القاعدة” بـ15 عامًا إلى جانب عدد آخر من المتهمات.

وشرعت المحكمة الجزائية المتخصصة، في تشرين الأول/ أكتوبر 2015، بمحاكمة أولى الداعشيات، صاحبة معرف “أم أويس” (27 عاما) بعد مبايعتها زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، وتقديم الخدمات اللوجيستية للتنظيم من قبيل الدعم الإعلامي.

وتواجه أم أويس العديد من التهم الموجهة إليها، ويأتي من أخطرها تأييدها للاعتداء الإرهابي على جهاز المباحث العامة بمحافظة شرورة الذي نفذه تنظيم القاعدة.

وباشرت المحكمة الجزائية المتخصصة، في كانون الأول/ ديسمبر 2015، النظر في اتهامات هيئة التحقيق والادعاء العام بحق “المهاجرة” إحدى فتيات “القاعدة” و”داعش” لا يتجاوز عمرها الـ25 عاما، عملت كذراع إعلامية للجماعات المتطرفة بحسب ما وجه لها من تهم.

وأصدرت المحكمة الجزائية بالرياض، في تشرين الأول 2014، أحكاما بالسجن على 6 نساء (5 سعوديات ويمنية)، صدر بحق من وصفت بـ”سيدة القاعدة” بالسجن 15 عامًا، بنيما بلغ إجمالي الأحكام بالسجن على الخمس المتبقيات لمدة إجمالية بلغت 33 عامًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط