السلطات الهندية تلاحق وكيل عمال “فيديو التعذيب” في المملكة

تم – نيودلهي
أخطرت السلطات الهندية رسميا الشرطة والسلطات الأمنية في السعودية، برغبتها في ترحيل مواطنها “شامزاد بشير”، الذي نصب على ثلاثة هنود ظهروا في فيديو وهم يتعرضون للضرب من كفيلهم، وذلك تمهيدًا لمحاكمته أمام المحاكم الهندية.
كان المدعو شارمزاد بشير نصب على ثلاثة عمال هنود، واتفق معهم على السفر إلى المملكة للعمل فنيين كهرباء في إحدى شركات البترول الخاصة، ولكن لدى وصولهم إلى أبها تم إجبارهم على العمل في مصنع طوب.
وأفادت مصادر صحافية، بأن الشرطة السعودية تفاعلت على الفور مع طلب السفارة الهندية لإنقاذ العمال الثلاثة الذين احتجزهم كفيلهم في مصنع للطوب وقام بضربهم في واقعة صورها أحدهم وأرسلها إلى وسائل الاعلام الهندية.
 وأوضحت المصادر أن العمال تمكنوا السبت الماضي من العودة إلى بلدهم، وأبلغوا السلطات عن سوء المعاملة والإهانة التي تعرضوا لها على يد الوكيل الهندي والكفيل السعودي، والتي وصلت لحد تهديد بأسرهم من قبل الوكيل الهندي لإجبارهم على العمل في مصنع الطوب.
وذكر أحد العمال في تصريحات صحافية، أن بشير هددهم بالقتل بعد فضح الواقعة بالإعلام، وأبلغهم بأن له أعوان أخرين سيتولون أمرهم بعد العودة إلى الوطن لاسيما وأن من بينهم شخص بالشرطة الهندية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط