لجنة الإدارة بمجلس الشورى تتعهد بتصحيح أوضاع 4 آلاف معلم

لجنة الإدارة بمجلس الشورى تتعهد بتصحيح أوضاع 4 آلاف معلم
تم – الرياض
أفادت لجنة الإدارة والموارد البشرية بمجلس الشورى، بأنها تلقت خلال الأيام الماضية عددا من الرسائل من معلمين ومعلمات، يتظلمون فيها من تعيينهم على الكادر الإداري بدلا عن الكادر التعليمي الذي يستحقونه، ومطالبتهم بتصحيح أوضاعهم.
وأوضحت عضو المجلس الدكتورة وفاء طيبة في تصريحات صحافية، أنها وغيرها من الأعضاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي رسائل تشتكي من ظلم وقع على مجموعة ممن تقدموا لوظائف تعليمية العام ١٤٣٢، وصدر بحقهم الأمر الملكي رقم أ/١٢١ بتاريخ ٢/٧/١٤٣٢هـ، بتعيينهم على وظائف تعليمية بدون قيد أو شرط.
وأضافت بمراجعة أوضاع هذه المجموعة وجد أنه تم تعيين أغلبهم على وظائف تعليمية، إلا أن أربعة آلاف منهم تفاجأوا بتخييرهم بالتعيين على أعمال إدارية على المرتبة السادسة وهم جامعيون، أو وظيفة تعليمية في مناطق نائية بعيدة عن مساكنهم، فاضطروا لقبول العمل الإداري ثم فوجئوا مرة أخرى بإسناد مهام تربوية لهم لأنهم تربويون.
وأكدت طيبة أن من واجب اللجنة دراسة أوضاعهم واصدار توصية بتعيينهم على الكادر التعليمي، وتعويضهم عن خسارتهم المادية خلال الأعوام الأربعة الماضية، مطالبة بتشكيل لجنة خاصة من لجان الإدارة والموارد البشرية التعليمية وحقوق الإنسان والهيئات الرقابية لدراسة وضعهم وتصحيحه، إذ خسروا بتعيينهم على مستويات ليست مستوياتهم الوظيفية الفعلية ما حرمهم من رواتب أعلى يتقاضاه غيرهم ممن تم تعيينهم منذ البداية في وظائف تربوية تتناسب ومؤهلاتهم التعليمية، هذا فضلا عن حرمانهم من الترقيات والعلاوات السنوية.
من جانبه وعد رئيس لجنة الإدارة والموارد البشرية المهندس محمد بن حامد النقادي، ببحث قضية هؤلاء المتظلمين من تعيينهم على الكادر الإداري في الخدمة المدنية، مع الجهات ذات العلاقة، والتقدم بتوصية إضافية تعالج هذه القضية في جلسة مقبلة.
يذكر أن تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية الأخير المرفوع للمجلس، تضمن توصية لوزارة الخدمة المدنية بدراسة إعطاء صلاحية التعيين والترقية من المرتبة الثالثة عشرة فما دون للجهات الحكومية وفق معايير وقواعد منظمة لذلك، كما طالب التقرير باحتساب خدمة الذين عملوا على البند 105 ممن ثبتوا على وظائف رسمية وذلك لأغراض التقاعد بعد حسم مستحقات التقاعد المترتبة على تلك الفترة، وتصحيح أوضاع من تم تعيينهم على بند الساعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط