أسرة ضحية “حديقة السنابل” بصدد رفع قضية ضد #أمانة_جدة

أسرة ضحية “حديقة السنابل” بصدد رفع قضية ضد #أمانة_جدة
تم – جدة
تعتزم أسرة الطفل الوليد العطاس الذي بتر أحد أصابعه في لعبة بحديقة السنابل الأسبوع الماضي، رفع قضية ضد أمانة جدة، بعدما اكتفت الأخيرة بالحسم وتعطيل الترقيات للمسؤولين عن الحادثة.
وأكد والد الطفل، أن من حقه اللجوء إلى المحاكم لانتزاع حق نجله الذي أصيب بعاهة مستديمة، وصفا العقوبات التي فرضتها الأمانة على المسؤولين عن الحادثة بأنها لا ترقى لمستوى الآلام، ولا تجبر جرح طفله.
فيما حمل محامي الوليد المستشار القانوني محمد بن عفيف، الأمانة المسؤولية كاملة، رغم محاولات التنصل منها، ورميها على مقاولي الباطن، مبينا أنه وفقا للنظام فهي المسؤولة عن كل الأعمال المتعلقة بتنظيم المنطقة وإصلاحها وتأمين الراحة والسلامة العامة، ومن بينها صيانة ألعاب الأطفال.
وأوضح عفيف أنه بحسب شهود عيان أقر مقاول الحديقة بالباطن، أن عقده انتهى مع الأمانة منذ ستة أشهر، مما يعني أنه لم تجر أية أعمال صيانة منذ ذلك التاريخ، فيما أفاد شاهد عيان آخر أن بعض الشقوق في ألعاب الأطفال بحديقة السنابل كانت موجودة منذ عامين، متهما الأمانة بمحاولة التضليل، لأنها أزالت الألعاب واجتثتها من الحديقة بعد الحادثة، في محاولة لدمغ الحقائق.
من جانبها اعتبرت الأمانة على لسان المتحدث الرسمي لها محمد البقمي، القرارات التي أصدرها أمين جدة المهندس هاني أبوراس ضد المسؤولين عن الحادث عقوبات قصوى، مؤكدة أنها عقوبات نظامية ولا يمكن تعديلها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط