#جدة: الدفاع المدني على أهبة الاستعداد لمواجهة الأمطار

#جدة: الدفاع المدني على أهبة الاستعداد لمواجهة الأمطار

تم – جدة : أكد الدفاع المدني في محافظة جدة استعداده لموسم الأمطار، من خلال تحليل شامل للمخاطر المحتملة كافة، مع تحديد المناطق والمجاري والأودية الأكثر تعرضًا للخطر، ومتابعة الحلول اللازمة لمعالجة مخاطر السيول من قبل الجهات الحكومية المعنية، مشيرًا إلى تخصيص 290 صافرة إنذار في مختلف المواقع.

وكشف عن إعداد خطة واقعية للتعامل مع جميع مخاطر الأمطار والسيول، تبدأ مع بداية التقلبات المناخية وحتى انتهاء الحالة واستقرار الوضع.

وقال مدير الادارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة العقيد غازي بن غرم الله الغامدي: “جاهزون لأي طوارئ بحسب ما يرد من الأرصاد بخصوص الأيام المقبلة، وذلك في ظل متابعة محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد”.

وأضاف: “مراحل الخطة تعتمد على ثلاثة محاور رئيسة (قبل هطول الأمطار، أثناء هطولها، وبعد انتهائها)، وركيزة الخطة هي التحرك السريع وتحديد النقاط المهمة التي تتمركز فيها الآليات والقوى البشرية اللازمة للتعامل مع مخاطر الأمطار والسيول”.

وأردف: “مع كل موسم أمطار نتبنى خطة تنفيذية تحدد المهام والمسؤوليات كافة لمنسوبينا، والإجراءات اللازمة للتعامل مع كل المخاطر الناجمة عن الأمطار والسيول، من خلال ضباط وأفراد الإدارة وتسعة مركز إسناد تضم عددًا من الجهات المعنية لتنفيذ خطط وتدابير الدفاع المدني”.

وتابع: “هناك اتفاقيات بين المديرية العامة للدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة تنظم آلية نقل التنبيهات والتحذيرات الخاصة بالأمطار والسيول على مستوى مناطق المملكة عمومًا، ولذلك تتم متابعة أحوال الطقس من خلال البوابة الإلكترونية للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة (نظام الإنذار المبكر) كما تنتشر دوريات السلامة في عدد من الأماكن”.

وقال الغامدي: “هناك 12 شعبة ميدانية، ومراكز منها مركز خارجي بثول وتتبعها 54 وحدة ، بالإضافة لمركز الإسناد والاحتياط، فيما تتواجد 290 صافرة إنذار منتشرة في أنحاء محافظة جدة كافة والأودية القريبة منها، ويشرف عليها الدفاع المدني للتنبيه عن أي خطورة مبكرًا، فضلًا عن وجود 200 صافرة خاصة بالجهات المعنية الأخرى”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط