إدارة #الملك_فيصل تحجب الخدمة العلاجية عن كثير من المرضى

إدارة #الملك_فيصل تحجب الخدمة العلاجية عن كثير من المرضى

تم – مكة: لجأت مستشفى “الملك فيصل” في العاصمة المقدسة، أخيرا إلى إيقاف استقبال جميع الحالات الاختيارية والبسيطة وغير الطارئة؛ بداعي ما أسمته “العجز في أطباء أخصائيين التخدير”، وجاء ذلك على الرغم من أن العجز الحاصل في أقسام المستشفى بما فيه قسم العمليات المقصود في القرار الذي أصدرته إدارة المستشفى، ناتج من تسرُّب الكفاءات الطبية والفنية للحصول على مناصب إدارية، بالرغم من أن وزارة الصحة أشارت في وقت سابق إلى أهمية إعادة الكوادر الطبية والفنية لوظائفهم الأصلية.

وأكدت مصادر مطلعة، أن أحد مسؤولي إدارة العلاقات العامة والإعلام في المديرية؛ أحد الكوادر الفنية في قسم عمليات الششة، قبل أن يتم تكليفه بتلك الإدارة؛ ما يعني أن العجز الذي ادعته إدارة المستشفى؛ من تلقاء نفسها في ظل وجود غيرهم الكثير.

وعبّر المراجعون فيصل بن سعيد ومحمد عبدالله وخالد شريف، الذين يقصدون المستشفى كغيرهم بغية تلقي الخدمات الطبية، عن بالغ أسفهم جراء إيقاف استقبال الحالات البسيطة التي تحتاج إلى تخدير؛ كالكسور وما شابه ذلك، مؤكدين أن إدارة المستشفى بهذا القرار التعسفي؛ لا تخدم المريض إطلاقًا، مطالبين وزارة الصحة بحل مشكلة العجز الذي ادعته إدارة المستشفى، وتفعيل القرار الذي وجه في شأن تسكين الوظائف للكوادر المختصة، مبينين أن عدم تفعيل هذا القرار كان السبب الرئي وراء إيقاف استقبال الحالات التي تستدعي إجراء العمليات البسيطة والموضوعية في المستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط