الصومال تعتقل 6 إيرانيين ينشرون “التشيع” تحت ستار الإغاثة

الصومال تعتقل 6 إيرانيين ينشرون “التشيع” تحت ستار الإغاثة
تم – مقديشو
اعتقلت السلطات الصومالية 6 مواطنين إيرانيين، بتهمة الضلوع في أنشطة نشر التشيع في منطقة القرن الإفريقي.
وكشف جهاز المخابرات الصومالي منذ أيام عن هوية اثنين من المعتقلين هما “محسن محسني” و”روح الله كمالي شاهنوري” ويعملان لدى “مؤسسة الإمام الخميني للإغاثة”.
وأفادت مصادر صحافية بأن جهاز المخابرات الصومالي داهم في 26 من الشهر الجاري منزلا بالعاصمة مقديشو يؤوي مسؤولين إيرانيين وصوماليين كانوا يعملون لنشر التشيع بالعاصمة والمناطق الأخرى من بلد يحظى بأغلبية سنية.
وأضافت أن هؤلاء الإيرانيين دخلوا إلى البلاد بهدف إغاثة المتضررين من الجفاف والمجاعة، لكنهم غيروا أجندتهم من نصرة المنكوبين إلى نشر المذهب الشيعي عبر اكتساب الأسر المعوزة عن طريق تنظيم الزواج الجماعي، وتمويل مشروعات حرف تقليدية مثل الخياطة.
يذكر أن محاولات نشر التشيع في إفريقيا مستمرة دون انقطاع منذ ثلاثة عقود بدعم من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية الإيرانية من قبيل “مؤسسة الإمام الخميني للإغاثة” و”جامعة المصطفى” و”دار التقارب بين المذاهب الإسلامية”، مدعومة بالممثليات الثقافية العاملة في البعثات السياسية الإيرانية، ويرجع البعض نشاط هذه المؤسسات إلى التراجع السُّني على الأصعدة السياسية والعلمية والخيرية في هذه البلدان الافريقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط