“أمانة المدينة” تحذر من شراء الأراضي الوهمية وتتوعد المخالفين

“أمانة المدينة” تحذر من شراء الأراضي الوهمية وتتوعد المخالفين

تم-المدينة

 

حذرت أمانة المدينة المنورة، المواطنين من الانسياق لشراء الأراضي الوهمية في المخططات غير المعتمدة من الأمانة وشراء الأراضي المشاعة، وأخلت مسؤوليتها عن شراء أي مواطن لتلك الأراضي.

 

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم أمانة منطقة المدينة المنورة، خالد بن متعب، أن الأمانة حذرت من تسويق بعض الشركات العقارية لمخططات وأراضٍ وهمية غير موجودة على الطبيعة وغير معتمدة من الأمانة، ويؤدي هذا لسلب أموال المواطنين دون وجه حق وتعرضهم أيضاً للملاحقة القانونية.

 

وذكر بن متعب، “هناك بعض الإعلانات التي يتم تسويقها ونشرها عن طريق بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المطبوعات وهي إعلانات وهمية عن بيع مخططات إذ لا توجد مخططات خاصة معتمدة في المنطقة المعلن عنها”.

 

وأضاف، “إن الأمانة تسعى جاهدة إلى توعية المواطنين من الانسياق وراء مثل هذه الإعلانات التي تنشر عبر وسائل الإعلام المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي في شأن بيع أراض في المدينة المنورة وضواحيها، ومن بين هذه الأراضي ما هو مملوك بصكوك شرعية، ويقسم الملاك الأراضي بمعرفتهم ثم يعلنون عن بيعها مشاعاً أو من خلال قطع محددة المساحات لا توجد لها صكوك شرعية”.

 

وتابع، “نظراً لما تمثله هذه البيوع من مخالفة للأنظمة والتعليمات، حيث لا يجوز بيع قطع الأراضي إلا بموجب مخططات معتمدة من الأمانة وموثقة لدى كتابات العدل، مع استكمال الإجراءات الشرعية والإدارية، فقد قررت الأمانة التحذير من مثل هذه التعاملات”.

 

وزاد بن متعب، “تحذر الأمانة العامة بجميع المواطنين من الانسياق خلف مثل هذه الشائعات وبيع وشراء وتسويق الأراضي دون وجود صكوك شرعية الذي يدخل في إطار التعدي على الأراضي الحكومية، مشدداً على ضرورة المحافظة على حقوق المواطنين وعدم الوقوع في شرك التحايل والتغرير”.

 

وختم، “نخلي مسؤوليتنا تجاه من يشترون هذه الأراضي، وذلك وفقاً لما لدينا من تعليمات تقضي بالإزالة الفورية وتطبيق الغرامات المستحقة وفقاً للائحة الجزاءات والغرامات البلدية، فضلاً عن ملاحقة المحدثين والمسوقين قانونياً وتطبيق الأنظمة في حقهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط