الزعيم الكوري الشمالي يؤكد “الأولوية المطلقة” لرفع مستوى المعيشة

الزعيم الكوري الشمالي يؤكد “الأولوية المطلقة” لرفع مستوى المعيشة

تم-الرياض

أكد الزعيم الكوري، “كيم جونغ اون” أن تحسين الوضع المعيشي للكوريين الشماليين “أولوية مطلقة”، وذلك في خطابه بمناسبة العام الجديد، الذي خلا من أي إشارة إلى الطموحات النووية لبيونغ يانغ.

 

ولم تغب اللهجة التصعيدية التي يعتمدها الزعيم الكوري الشمالي عادة عن خطابه الذي استمر 30 دقيقة، لكن الرسالة الرئيسة فيه كانت ضرورة إجراء تنمية اقتصادية لبلد مفلس يحكم النظام الأكثر عزلة في العالم.

 

وبين كيم أنه “من بين ملايين المهام من أجل الأمة، لدي حزب العمال الكوري أولوية مطلقة، هي تحسين مستوى معيشة السكان”، مضيفاً، “علينا أن نحدث تنمية اقتصادية”.

 

وكانت خطب الزعيم الكوري الشمالي في الأعوام الثلاثة الماضية تتضمن نداءات مماثلة، وكعادته لم يذكر كيم أي تفاصيل عن وسائل تحقيق أهدافه الاقتصادية.

 

وحول العلاقات مع الجنوب، أوضح أنه منفتح على كل مفاوضات، لكنه حذر سيول من أي مبادرة يمكن أن تعرض للخطر الاتفاق بين الكوريتين الذي سمح في آب/أغسطس بتجنب مواجهة مسلحة.

 

وشدد مجددا على التهديد الذي تمثله برأيه المناورات العسكرية السنوية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

 

وختم، “إذا مسنا المعتدون والاستفزازيون ولو بشكل طفيف، فلن نتردد في الرد بحرب مقدسة لا رحمة فيها من أجل العدالة وإعادة التوحيد الوطني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط