“داعش” يتخذ من نحو 200 أسرة في الرمادي دروعاً بشرية

“داعش” يتخذ من نحو 200 أسرة في الرمادي دروعاً بشرية
مسلحو داعش في العراق

تم-الرمادي

احتجز تنظيم “داعش” الإرهابي نحو 200 أسرة في منطقة الحصيبة الشرقية في الرمادي، متخذاً منها دروعاً بشرية.

 

وتأتي عملية الاحتجاز، تزامنا مع إطلاق الجيش العراقي عملية عسكرية واسعة شرق الرمادي، لأجل استعادة مناطق لا تزال في قبضة التنظيم المتطرف.

 

وأعلنت الحكومة العراقية تحرير مدينة الرمادي بشكل رسمي، لكن العمليات العسكرية ظلت مستمرة في مناطق شرقية يستغلها “داعش” لجلب إمداداته من منطقة الصقلاوية، غرب الفلوجة.

 

وتشمل الأحياء التي لا يزال فيها مقاتلون لـ “داعش” كلا من حي الصوفية والأندلس والسجارية وحي جويدة والمعلمين وحي الصوفية، بالرغم من رفع العلم العراقي فوق المجمع الحكومي في المدينة.

 

وذكر التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد “داعش”، أول أمس الأربعاء، أن نحو 700 من مقاتلي “داعش”، يختبئون على الأرجح وسط المدينة وشرقها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط