بعد أشهر من المعاناة.. طفل يستعيد النطق بعد صعقه بالكهرباء

بعد أشهر من المعاناة.. طفل يستعيد النطق بعد صعقه بالكهرباء

تم – جازان

استعاد طفل في السادسة من عمره، النطق الذي فقده إثر تعرضه لحادث صعق بالكهرباء، بعد جهود كبيرة بذلها فريق من أطباء الأنف والأذن والحنجرة بقيادة الدكتور محسن خردلي.

وبدأت معاناة المريض قبل أكثر من ثلاثة أشهر إثر تعرضه لحادثة سقوط من الدور الثاني في إحدى البنايات بعد أن تعرض لصعقة كهربائية فقد على إثرها الوعي ولم يفق بعدها مدة عشرين يوما.

وأدخل بعدها العناية المركزة ووضع تحت أجهزة التنفس الصناعي، وبعد محاولة نزع أنبوب التنفس وجد المريض نفسه فاقد القدرة على النطق مع صعوبة في التنفس.

وأكد الدكتور خردلي، إجراء فحوصات عديدة لمعرفة الأسباب، فتبين وجود ضيق في مجرى التنفس، مشيرا إلى أن الأطباء أجروا عملية وضع أنبوب عن طريق الشق الخارجي للقصبة الهوائية، وبعد مراجعات لعدة مستشفيات استقر الحال بالمريض في مستشفى الملك فهد.

وأضاف خردلي، أنه من خلال المنظار الاستكشافي اتضح وجود ضيق شديد في القصبة الهوائية تحت الحبال الصوتية، أجريت لها إعادة هيكلة وتوسيع الحنجرة والقصبة الهوائية.

وأوضح أنه بعد أيام عدة تم إخراج أنبوب التنفس من رقبة المريض ليتضح أن النطق عاد إليه، إضافة إلى عودة التنفس بشكل طبيعي دون الحاجة إلى الأجهزة التنفسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط