مواطن يناشد المسؤولين بعد تحويل أرضه إلى مكب للنفايات

مواطن يناشد المسؤولين بعد تحويل أرضه إلى مكب للنفايات

تم – المدينة: باشر مقاول يشرف على تنفيذ أحد المشاريع التابعة لفرع وزارة المياه في منطقة المدينة المنورة، تحويل أرض مواطن في منطقة حمراء الأسد، غرب المدينة المنورة إلى مرمى لمخلفات الحفر، إلى جانب اتخاذها موقفًا للمعدات الثقيلة العاملة في المشروع، ما دفع المواطن إلى تقديم شكوى رسمية إلى الجهات المختصة في المنطقة؛ لإيقاف أعمال المقاول حتى إصلاح الضرر الواقع على أرضه وإزالة الإحداثيات منها.

وأوضح مالك الأرض سليمان العوفي، أنه أثناء مروره لتفقد أرضه؛ فوجئ بوجود مخلفات فيها عائدة لأعمال مشروع يتبع لفرع وزارة المياه في منطقة المدينة المنورة، فضلا عن وضع كثبان رملية تستخدم لردم الحفريات الناتجة من المشروع، مضيفا: اتخذت الشركة من أرضي أيضا موقفًا للمعدات الثقيلة المستخدمة في أعمال المشروع.

وأبرز العوفي، أنه بمجرد اكتشافه تلك التعديات على أرضه باشر بإبلاغ الجهات المختصة في المدينة المنورة، مشيرا إلى أن هذه التعديات من قبل الشركة تسببت في إحداث ضرر كبير في الأرض، منها هبوط مستوى الأرض، فضلا عن عدد من الحفريات داخلها وأيضا إخفاء معالم الأرض الرئيسة على الشوارع المحددة لها.

ولفت إلى أنه أبلغ غرفة العمليات في أمانة منطقة المدينة المنورة التي وجهت أحد مراقبيها الذي عمل على تحرير المخالفة فورا، فضلا  عن تحرير شكوى في فرع وزارة المياه في منطقة المدينة المنورة؛ لاتخاذ الإجراءات العاجلة تجاه المقاول.

وطلب من الجهات المختصة، إلزام المقاول بتعويضه عن الإحداثات التي طالت الأرض، مبينا: على الرغم من أني خاطبت المقاول شفهيًا لإزالة الإحداثات، عاجلا؛ إلا أنه رفض وذكر أنه بمجرد الانتهاء من المشروع؛ سيتم إزالتها وتهيئة الأرض مرة ثانية، مبديًا تخوفه من تأثير تلك المخلفات على قيمة الأرض السوقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط