عاصفة ثلجية تضرب #لبنان وتضاعف معاناة اللاجئين السوريين

عاصفة ثلجية تضرب #لبنان وتضاعف معاناة اللاجئين السوريين

تم – لبنان: شهدت لبنان عاصفة ثلجية، الجمعة، قطعت السبل بسائقي السيارات وزادت من معاناة عشرات الألوف من السوريين الذين تؤويهم ملاجئ مؤقتة، حيث يعيش أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان، وعددهم الإجمالي مليون شخص، داخل خيام في تجمعات سكنية أو مواقف للسيارات أو مبان مهجورة.

وحاولت جرافات خدمات الطوارئ فتح الطرق في مناطق جبلية داخلية في الشمال والجنوب؛ لكن الجهود تعثرت بفعل استمرار تساقط الثلوج، وأغلقت الطرق في عدد من المناطق وحوصرت الكثير من السيارات.

معاناة اللاجئين تتزايد

وعلى الرغم من أن خمسة أعوام مضت من اللجوء السوري في لبنان؛ إلا أنها لم تجعل الأوضاع أسهل أو أيسر بالنسبة إلى مئات الآلاف الذين يزيد الشتاء الطويل القاسي أحوالهم سوءا، وتسعى المنظمات الإنسانية الدولية إلى توزيع المساعدات الإغاثية ومواد الدعم قبل حلول موسم الأمطار والثلوج محاولة التخفيف من عبء حياتهم.

وتتزايد الصعوبات والأعباء المادية التي يضطر اللاجئون إلى تحملها مع مرور أكثر من أربعة أعوام على بدء الصراع الأهلي في سورية، مثل إيجارات الخيم والمساكن التي تؤويهم، إذ إن معظمهم يعيش في غرف غير مكتملة البناء أو مخيمات عشوائية مقامة على أراض، خصوصا وتختلف الإيجارات بين حجم الخيمة أو الغرفة وموقعها وتتراوح بين 100 ألف و200 ألف ليرة شهرياً، بين 66 دولاراً و133 دولاراً شهرياً، فضلا عن بدل الكهرباء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط