الإمارات والبحرين تؤيدان إعدام الإرهابيين بمباركة الأزهر وعلماء باكستان

الإمارات والبحرين تؤيدان إعدام الإرهابيين بمباركة الأزهر وعلماء باكستان

تم – الرياض : توالت ردود الفعل الدولية المؤيدة للمملكة العربية السعودية في حربها على الإرهاب، وأحكام الإعدام التي نفذتها بحق 47 إرهابيًا في مناطق مختلفة بالمملكة.

وبادرت كل من الإمارات والبحرين، بإعلان تأييدهما للمملكة في ما تتخذه من إجراءات رادعة لمواجهة الإرهاب والتطرف، مؤكدتين أن تنفيذ الأحكام يثبت عزم السعودية المضي في وأد ونزع فتيل التطرف.

وصرَّح وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بأنَّ ما “اتخذته المملكة يعد رسالة واضحة ضد الإرهاب ودعاة ومثيري الفتنة والفرقة والاضطرابات الذين يسعون لتمزيق وحدة المجتمع وتهديد السلم الاجتماعي في المملكة”.

وأضاف آل نهيان، أن “تنفيذ الأحكام يثبت عزم المملكة الصارم والحاسم على المضي قدما لوأد ونزع فتيل الإرهاب والتطرف واقتلاعه من جذوره، وردع كل من تسول له نفسه محاولة إثارة الفتن والقلاقل، أو العبث بأمنها واستقرارها”.

وأكدت البحرين أن تنفيذ السعودية لأحكام الإعدام القضائية خطوة ضرورية لحفظ الأمن، وجددت موقفها الراسخ والمبدئي المتضامن مع المملكة ووقوفها إلى جانبها في كافة ما تتخذه من إجراءات رادعة ولازمة لمواجهة العنف والتطرف.

وشددت على أن السعودية تعد ركيزة الأمن العربي والإسلامي، وأن دور المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، هو دور حيوي ورئيسي لاستقرار المنطقة والعالم بأسره، وحل كافة الأزمات التي تواجه المجتمع الدولي وفي مقدمتها الإرهاب.

وأوضح الأزهر الشريف أن السعودية نفذت حكم وحد الله في الأرض بإعدام 47 إرهابيًا، مؤكدًا أن السعودية طبقت شرع الله، ونفذت القصاص العادل الذي أوجبه رب العزة سبحانه وتعالى بحق إرهابيين ثبتت عليهم تهمة القتل والتخريب والإفساد في الأرض.

ومن جانبه، أعلن مجلس علماء باكستان وقوفه وتأييده للقرارات التي تتخذها المملكة العربية السعودية لكل ما يخدم الإسلام والمسلمين ومصلحة الأمة الإسلامية.

وبيَّن رئيس المجلس الشيخ طاهر محمود الأشرفي، أن العلماء في جمهورية باكستان الإسلامية يؤيدون تنفيذ الأحكام القضائية بحق الإرهابيين الذين سعوا إلى نشر الفوضى في بلاد الحرمين الشريفين، موضحًا أن حماية بلاد الحرمين الشريفين هي غاية كل مسلم حول العالم.

ودعا الشيخ الأشرفي الدول الإسلامية والعلماء في جميع أنحاء العالم، إلى تأييد القرارات التي تتخذها المملكة خاصة التحالف الإسلامي، الذي دعت إليه المملكة لمكافحة الإرهاب، مؤكدًا أن ضمان أمن بلاد الحرمين الشريفين يضمن تماسك كيان الأمة الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط