السند يدعو إلى محاربة المتطرفين بكل حزم وفق الأحكام الشرعية

السند يدعو إلى محاربة المتطرفين بكل حزم وفق الأحكام الشرعية

تم – الرياض : أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند، أنَّ إقامة الحدود الشرعية على من يستحقها من أهم أسباب استتباب الأمن وحفظ الضرورات وسعادة الناس في حالهم ومالهم.

وأوضح السند، أن “تنفيذ حد الحرابة والقتل تعزيرًا لسبعة وأربعين من الفئة الضالة الذين حملوا أفكار الخوارج التي تكفِّر المسلمين وتستحل دماءهم وأموالهم، وقاموا بتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية التخريبية، جاء بعد صدور الأحكام الشرعية من الجهات العدلية في المملكة وثبوت ما نسب إليهم من جرائم، ومرور تلك الأحكام بدرجات التقاضي الثلاث التي تأتي للتدقيق والتمحيص وحفظ حقوق المتهم، لهو من تطبيق الشريعة الذي تميزت به هذه البلاد المملكة العربية السعودية”.

وشدد على ضرورة مواجهة الأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن هذا الوطن وقادته بالحزم، وتطبيق الأحكام الشرعية في حق منفذيها التي تكف شرهم وأذاهم عن المسلمين”.

وحذر السند، من الانجرار خلف دعاة الفتنة الذين يبثون أفكارهم المنحرفة، وشبههم المنكرة لإضلال الشباب وتجنيدهم ضد دينهم وأوطانهم، والزج بهم لارتكاب جرائم بشعة لها مغبَّة عظيمة وعاقبة وخيمة في الدنيا والآخرة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط