مدير تعليم مكة يشيد بالأحكام الشرعية في حق المفسدين

مدير تعليم مكة يشيد بالأحكام الشرعية في حق المفسدين

تم-مكة: صرح المدير العام للتعليم في منطقة مكة المكرمة، الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي، بعد أن أقامت المملكة العربية السعودية، حد القصاص شرعا من 47 إرهابيا، بأن تنفيد حكم الله عز وجل في هؤلاء الإرهابيين الذين يريدون إحداث الفتنة وزعزعة الأمن في هذا البلد الآمن، من خلال إحداث القلاقل وبث الفتنة والشقاق والخروج على ولاة الأمر من أجل تمكين أعداء الله والحاقدين والمتربصين من وطن الحرمين وقبلة المسلمين ومملكة الخير والعطاء وناصرة دينه ومقدساته، لهو بتوفيق الله وعونه نصر مبين ودليل صادق على الحزم والعزم في تنفيذ أحكام شرع الله وتطبيق حد الحرابة في أمثال هؤلاء الجناة العتاة.

 

وأكد الحارثي أن منسوبي ومنسوبات التعليم وطلابه وطالباته في مكة المكرمة، يشيدون بهذه الأحكام الشرعية التي تحفظ لهذا الوطن أمنه الوارف واستقراره الدائم وقيمه الراسخة، “ونقف دوماً وجميعاً خلف ولاة أمرنا في حزمهم وعزمهم في تنفيذ شرع الله في كل المفسدين ومحاكمتهم أمام القضاء الشرعي الذي يطبق الكتاب والسنة لنحافظ على المصالح العليا للأمة في اجتماع كلمتها ووحدة صفها وأمن أهلها والمحافظة على الضروريات الخمس لكل من هؤلاء الظالمين الذين يسعون إلى إهلاك الحرث والنسل والعبث باستقرار الوطن ونظامه، ليأمن الناس على دينهم، وأنفسهم، وأعراضهم، وأموالهم.

 

وشدد على أن حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن في كل ربوع المملكة وتحقيق العدالة الناجزة في تطبيق وتنفيذ الأحكام الشرعية على كل من يتعدى حدود الله ويزهق الأنفس ويسلب الناس أمنهم وأمانهم وممتلكاتهم، سيكون له مصير هؤلاء المجرمين وسيقف الجميع حكاماً ومحكومين في وجهه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط