سلطات الاحتلال تكشف هوية منفذ هجوم تل أبيب من خلال الكاميرات

سلطات الاحتلال تكشف هوية منفذ هجوم تل أبيب من خلال الكاميرات

 

تم – الأراضي المحتلة

أظهرت فيديوهات سجلتها كاميرات مراقبة بالقرب من موقع إطلاق النار في مدينة تل أبيب الجمعة، الذي أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة 7 آخرين، منفذ الهجوم، حيث تمكنت الشرطة من تحديد هويته، بعد تعرف أفراد من أسرته عليه.

وفور قيام الشرطة الإسرائيلية ببث مقاطع فيديو، التقطتها كاميرتان للمراقبة، عبر وسائل الإعلام، أمكن التعرف على منفذ الهجوم، وهو شاب من عرب 48، يبلغ من العمر 31 عامًا من قرية “عرعرة”، في “وادي عارة”، شمال الأراضي المحتلة.

وفيما لم يمكن مشاهدة المشتبه به في قريته منذ الهجوم، فقد ذكر أحد أعمامه أنه تمكن من التعرف على ابن أخيه من بث مقاطع الفيديو، وأنه سبق أن صدر بحقه حكم بالسجن لمدة 5 أعوام، لمحاولته سرقة سلاح جندي بالجيش الإسرائيلي.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن “والد مرتكب العملية قد تعرف عليه من خلال أشرطة التصوير، التي تم نشرها في قنوات التلفاز، وأبلغ الشرطة عنه”، كما أوردت عن ذوي المشتبه به أنه “يعاني اضطرابات نفسية، وكان قد خضع لفحص نفساني.”

وأعلنت الشرطة مساء السبت، عن هوية منفذ الهجوم، ويُدعى نشأت ملحم، ومازالت قوات الأمن تواصل البحث عنه، وسط أنباء عن قيام الشرطة بمداهمة منزل أسرته وتوقيف شقيقه على ذمة التحقيق، كما قامت بمصادرة حواسيب، وفق الراديو الإسرائيلي.

وأطلق مسلح النار مستخدمًا سلاحًا آليًا، على رواد إحدى الحانات في وسط تل أبيب، بعد ظهر الجمعة، ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل، وإصابة سبعة آخرين، وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سومري إن قوات الأمن تلاحق المشتبه به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط