مواطنة تروي لـ”تم” أيام الرعب في ظل تهديد الإرهابيين لأسرتها في #الرياض

مواطنة تروي لـ”تم” أيام الرعب في ظل تهديد الإرهابيين لأسرتها في #الرياض

 

تم ـ خالد عكاش ـ الرياض: عاش السعوديون الكثير من المواقف الصعبة، التي أجبروا عليها، جراء إرهاب المتطرفين على مدار أعوام، ومن بينهم مواطنة، روت لصحيفة “تم”، كيف أمضت وأسرتها مدّة من عمرهم، في خوف ورعب مستمرّين، نتيجة التهديدات المباشرة وغير المباشرة التي تلقّوها.

وأوضحت المواطنة، أنَّ والدها كان يعمل محقّقًا لدى وزارة الداخلية، وكان يتلقى رسائل التهديد، شبه يوميًا، فضلاً عن الاتّصالات المرعبة، عبر الهاتف الأرضي، في عام 1424 هـ.

وأشارت إلى أنَّ “خالي أيضًا كان من بين المهددين من طرف الإرهابيين، حتى أنّهم أهدروا دمه، وظّلوا يلاحقونه في كل مكان”، مضيفة “أمي كانت تقفل الأبواب بالسلاسل، حرصًا وخوفًا من محاولات اقتحام منزلنا”، مبيّنة أنَّ “الإرهابيين كانوا يرسلون نسائهم لمعرفة عدد أفراد الأسرة، وعند اكتشافنا أنَّ تلك السيّدات اللاتي يدّعين الحاجة، هنَّ أمهات وزوجات للمتطرفين، توقفنا عن استقبالهن”.

وأبرزت أنَّ “أحد المطلوبين أمنيًا، كان يترصد لوالدي في المسجد، وأبي لم يكن يعرفه، وكانوا يهددونه عبر الرسائل بأنه سيتم اغتياله بعد المغرب، ما لم يحول مبلغًا من المال إلى حساب يتبع لهم، لكن الله وعنايته أنقذت والدي وأسرتنا منهم”.

2 تعليقات

  1. حسبي الله عليهم

  2. فهد العتيبي

    حسبي الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط