توقعات ” فاينانشيال تايمز” للعام الجديد أبرزها فوز كلينتون بالانتخابات وبقاء الأسد

توقعات ” فاينانشيال تايمز” للعام الجديد أبرزها فوز كلينتون بالانتخابات وبقاء الأسد
تم – لندن
 نشرت مجلة “فاينانشيال تايمز” تنبؤاتها لـ 12 شهرا المقبلة، وسط تنافس المحررون والمختصون للتنبؤ بمسار الأمور في العام الجديد سواء على صعيد الاقتصاد وأسعار النفط أو السياسة أو حتى كرة القدم .
 
وأوضحت الصحيفة في مقال كتبه إدوارد لوس، أن هيلاري كلينتون ستفوز برئاسة أميركا خلفا لأوباما بأغلبية ساحقة، وأكد الكاتب أن الانتخابات هذه المرة ستكون مسلية والأكثر كرها وبغضا في الذاكرة، حتى أن السيدة كلينتون ستتعرض للسخرية من منافسها الجمهوري تيد كروز، لعيوب شخصيتها وضعفها في مواجهة أعداء أميركا، والبعض سيحمل اسم كلينتون كشعار لكل ما هو مختل – وفاسد – في أميركا اليوم.
 
أما فيما يتعلق بمصير بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، فاشارت الصحيفة وفق ما نقلته عنها “الاقتصادية”، إلى أن البريطانيين سيصوتون لصالح البقاء في الاتحاد، وأن ذلك لن يكونمن خلال أي شعور بالحماس أو الإثارة، ولكن لأن الشعور الفطري المشترك من الناخبين البريطانيين سينتصر في نهاية المطاف، فيما لم تستبعد الصحيفة أن تواجه بريطانيا أوقاتا مضطربة خلال الفترة المقبلة.
كما توقعت أن يبقي بنك إنجلترا على أسعار الفائدة كما هي حتى وان راودته الفكرة، نظرا لحرصه بشكل أكبر على الحد من الائتمان.
 
غير مبتعدة عن الاتحاد الأوروبي توقعت ” فاينانشيال تايمز” أن تطلب إيطاليا هذا العام مساعدات من صندوق النقد غير مستبعدة أن يساعدها المركزي الأوروبي على خفض مستويات الدين العام بمستوى لا يجبرها على طلب المساعدة من الصندوق، وأشارت الصحيفة أن مجموعة الـ20 بالإضافة إلى إيطاليا لديها عشرة دول  ناشئة تعاني من عجز كبير في الحساب الجاري (كثل روسيا والبرازيل والهند.
فيما يخص المانيا، فتوقعت الصحيفة أن ترحل المستشارة انجيلا ميركل عن السلطة، نتيجة عدم قدرتها على الحد من ظاهرة تدفق اللاجئين إلى البلاد.
ورغم الصعوبات التي تواجهها رئيسة البرازيل الا ان الصحيفة ترى أن السيدة روسيف ربما لديها ما يكفي من الدعم في الكونجرس لتبقى بعيدا عن العزل السياسي قبل دورة الألعاب الأولمبية المرتقبة، لكنها ربما ترحل عن الحكم بعد أغسطس المقبل.
 
كرويا توقعت الصحيفة أن تمثل بلجيكا رقما صعبا خلال البطولة الأوروبية لكرة القدم هذا العام، رغم افتقارها للجودة التقنية، متوقعة أن تصل قيمة لاعبيها الثلاثة إيدن هازار، وكيفين دي بروين وروميلو لوكاكو، مجتمعة إلى 150 مليون جنيه إسترليني، كما توقعت ان ينافس على الصدارة أيضا كل من المنتخب الألماني والاسباني.
وبالانتقال إلى آسيا تشير توقعات الخبراء إلى توجه الصين هذا العام إلى خفض قيمة عملتها للحفاظ على استقرارها أمام الدولار الأميركي مدعومة بفائض تجارة البضائع القوي، واحتياطيات ضخمة من النقد الأجنبي ورغبة في أن تظهر للعالم أن عملتها تستحق أن تكون عملة احتياط.
وفي اليابان تشير التوقعات إلى استمرار رهان الحكومة على “برنامج آبي الاقتصادي” رغم عدم قدرته على تحقيق هدفه الرئيس بخفض معدلات التضخم، وذلك بدعم من توقف الدين العام عن الارتفاع مقابل الناتج المحلي.
 
وبالنسبة للشرق الأوسط فتوقعت الصحيفة بقاء الرئيس السوري بشار الأسد على رأس الحكم، حتى لو كان في الواقع قد تقلص إلى مكانة أكبر أمراء الحرب بدلا من كونه حاكم دولة.
 
وأخيرا  توقع إيد كروكس أن تعود أسعار النفط هذا العام إلى مستويات أكثر استدامة، مرجحا ارتفاعها قبل نهاية العام إلى مستويات 50 دولارا للبرميل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط