لم تمنعها العقوبات الدولية.. إيران عندما تضيع القيم والمبادئ الإنسانية

لم تمنعها العقوبات الدولية.. إيران عندما تضيع القيم والمبادئ الإنسانية

تم – متابعات : تعتبر إيران واحدة من أسوأ دول العالم في انتهاك القوانين والمواثيق الدولية، وتصنف كدولة من دول محور الشر؛ نظرًا إلى تمويلها للإرهاب، ودعمها الميليشيات المتطرفة وإيوائها كبار قادة القاعدة.

وتمتلك سجلًا حافلًا من الانتهاكات منذ ثورتها تمثلت في حرق وانتهاك عدد من السفارات الموجودة على أراضيها كواقعة احتجاز الرهائن في السفارة الأميركية في طهران.

وانتقلت الحكومة الإيرانية، إلى العمل على التخطيط لتفجير مقارّ البعثات الدولية ونسفها، كما فعلت للسفارة الأميركية في بيروت، وما حادثة اقتحام السفارة السعودية ومحاولة إحراقها إلا واقعة بسيطة في تاريخ طهران الإجرامي ضد البعثات الدبلوماسية عالميًا.

وفي المقابل استخدمت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة العقوبات التجارية والاقتصادية والمالية وسيلة رئيسية للحد من تدخلات إيران في شؤون الدول المجاورة وغيرها من دول العالم.

كما استخدمت مجلس الأمن الدولي في التضييق والضغط على طهران، بالإضافة إلى العقوبات التي اتخذت من طرف واحد لتعديل سلوكها، وهو الأمر الذي أثّر على الشعب الإيراني، وحوّلها إلى واحدة من أفقر دول العالم؛ نتيجة سلوكها المشين في المنطقة والعالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط