#خريجات_دراسات إسلامية يدشن وسما لتأهيلهن تربويا

#خريجات_دراسات إسلامية يدشن وسما لتأهيلهن تربويا

تم – السليل: دعت ‏خريجات في كلية “العلوم والدراسات الإنسانية” في السليل، يدرسن “دراسات إسلامية”، وعلى وشك التخرج، إلى أن يكون مؤهلهن تربويًّا؛ كونهن درسن مواد تربوية، وطبقن في المدارس.

ودشنت الطالبات، وسما لبلوغ الترند العالمي عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، باسم ‏‫#خريجات_كلية_السليل_يخدعن؛ أوضحن من خلاله، أنهن درسن مواد تربوية، وتم تطبيق عدد منها ميدانيًّا، في المدارس؛ بغية اجتياز شهادة تربوية، وليس شهادة أدبية.

وتساءلن: ماذا نفعل بالشهادة الأدبية؟ مناشدات الجهات ذات العلاقة بضرورة التحرك لحل هذه المشكلة، خصوصًا وأن المقررات التي يدرسنها مقررات تربوية، ومن حقهن أن يكنّ تربويات، والمقررات التربوية تُعِدّهن للعمل التربوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط