#الجبير: قطع العلاقات الدبلوماسية مع #إيران فورًا وإخلاء منسوبي بعثتها خلال 48 ساعة السفارة لدى طهران تلقّت اتّصالات تهديد بقتل منسوبيها ظهر السبت وخارجية #إيران لم تتجاوب

<span class="entry-title-primary">#الجبير: قطع العلاقات الدبلوماسية مع #إيران فورًا وإخلاء منسوبي بعثتها خلال 48 ساعة</span> <span class="entry-subtitle">السفارة لدى طهران تلقّت اتّصالات تهديد بقتل منسوبيها ظهر السبت وخارجية #إيران لم تتجاوب</span>

تم ـ عبدالله اليوسف ـ الرياض: أعلن وزير الخارجية، عادل بن أحمد الجبير، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وإخلاء منسوبي بعثتها خلال 48 ساعة، إثر تدخلها الصريح في شؤون المملكة الداخلية، وتحرّكاتها العدوانية في المنطقة، والاعتداء على سفارة خادم الحرمين لدى طهران، والقنصلية لدى مشهد، فجر الأحد.

وبيّن الجبير أنَّ “نظام إيران يحمل سجلاً طويلاً في انتهاك حرمات السفارات الأجنبية، ومنها السفارة الأميركية، والبريطانية، والسعودية، بما يشكّل انتهاكًا صارخًا للقوانين والاتفاقات والمعاهدات الدولية”، مشيرًا إلى أنَّ “تصريحات إيران تعتبر استمرارًا لسياسة النظام العدوانية في المنطقة، وإشاعة الفتنة والحروب فيها، وهو ما يؤكّده أيضًا توفير إيران الحماية لعدد من المتورّطين في تفجير أبراج الخبر، وقيادات تنظيم (القاعدة) الإرهابي، إذ أنَّ تاريخ إيران مليء بالتدخلات في شؤون الدول الأخرى”.

من جانبه، كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أسامة النقلي، أنَّ الاعتداءات على سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى طهران، بدأت منذ الإعلان عن تنفيذ الأحكام القضائية، باتّصالات هاتفية، وردت إلى السفارة لدى طهران، هدّدت بقتل منسوبي السفارة، أتبعها تجمهر لعدد من الأشخاص، حاولوا اقتحام السفارة، والخارجية الإيرانية، لم تبد أي تعاون أو رد فعل عند التواصل معها”.

وأوضح أنَّ “المتجمهرين، تم استبدالهم بمجموعة أخرى، تجاوز عددهم الألفي شخص، وبدأ رشق مبنى السفارة بالمولتوف، وأعقبته عملية اقتحام السفارة والسطو على محتوياتها من أثاث”، لافتًا إلى أنَّه “قطع التيار الكهربائي عن الحي الذي تقع فيه مساكن موظّفي السفارة لمدة ساعة”.

وفي مشهد، بيّن النقلي أنّه “اقتحمت سيارة أجرة بصورة مباشرة، بوابة الحاجز الأمني للقنصلية، في محاولة لاقتحام القنصلية دون أن تمنعها السلطات الأمنية، وتجمهر إيرانيّون، قدّر عددهم بـ2000 شخص، أمام القنصلية، ورشقوا المبنى بالحجارة، وحاولوا اقتحامها، دون تدخل من السلطات الإيرانية”.

وأبرز أنّه “ليست المرة الأولى التي تواجه فيها بعثة المملكة في طهران ومشهد، مثل هذه الأفعال الإجرامية، دون اتّخاذ أي إجراءات من طرف الحكومة الإيرانية”.

وأعلن أنَّ المملكة العربية السعودية اتّخذت إجراءات سريعة، منها استدعاء السفير الإيراني لدى المملكة السبت وتسليمه مذكرة احتجاج شديد اللهجة، حملت فيها النظام الإيراني مسؤولية الاعتداءات، وفقًا لما نصّت عليه القوانين الدولية والاتفاقات بهذا الشأن. كما أحاطت المملكة مجلس الأمن، ومجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وطالبت بحماية منسوبي السفارة. وتم التواصل مع جميع الدول، لتوضيح التصريحات العدوانية الصادرة عن حكومة طهران، وأدت إلى انتهاك حرمة السفارة والقنصلية. وإجلاء 47 فردًا من عوائل وأفراد البعثة الدبلوماسية، بعدما أعاقت السلطات الإيرانية مغادرتهم، على متن طائرة إماراتية.

وأعرب نقلي عن شكر المملكة، لدولة الإمارات، على مساعدتها في إجلاء منسوبي البعثة الدبلوماسية من إيران، ما مكّن من وصولهم أرض الوطن سالمين.

 

تعليق واحد

  1. ولد سعودي وافتخر

    هذا من المفترض من زمان هذولا الكلاب مالهم أمان ولا تنسون عيالنا اللي في العراق ولبنان تكفا ياابو فهد أقطع العلاقات معهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط