#جدة تفشل محاولات زعزعة استقرارها المتكررة ببطولات رجال أمنها

#جدة تفشل محاولات زعزعة استقرارها المتكررة ببطولات رجال أمنها

تم – جدة : كثيرًا ما تعرضت عروس البحر الأحمر جدة لمحاولات المنتمين إلى الفئة الضالة من الإرهابيين، الرامية إلى زعزعة استقرارها وأمنها، عبر تنفيذ مخططاتهم القذرة وإيلام هدوء المحافظة بعمليات تفجير لا هدف لها سوى قتل الأبرياء والآمنين.

وما بين ثنايا العمليات الإرهابية، تسجل أحياء جدة بطولات رجال الأمن الذين استطاعوا بكل بسالة، مواجهة همجية الإرهاب بروح فدائية حافظت على أمن وأمان العروس.

بداية النشاط الإجرامي للجماعات الإرهابية في جدة انطلق من حي الشرفية الذي شهد إطلاق أعيرة نارية من أحد المباني المجاورة على الحراسات الخارجية لسجن الرويس، ما أسفر عن استشهاد رجلي أمن.

تلا ذلك مطاردة لعدد من الإرهابيين في كيلو 14 جنوب جدة، نجم عنها قتل الإرهابيين كمال سامي فودة، ومنصور مصطفى الثبيتي، بعد أن أطلقا النار على رجال الأمن من سيارة استوليا عليها من أحد المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط