أسر #شهداء_الإرهاب يبدون ارتياحهم من تنفيذ #القصاص

أسر #شهداء_الإرهاب يبدون ارتياحهم من تنفيذ #القصاص

تم – الرياض: صرحت أسرة الشهيد الرائد ياسر حسب الله المولد، بتيقنهم أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً في عهد ملك الحزم، مبدين ارتياحهم لتنفيذ الأحكام، صباح السبت، ضد ٤٧ شخصاً ظلموا أنفسهم وخانوا وطنهم ونفذوا خطط أجندات خارجية لا رغبة لها سوى زعزعة أمن الوطن.

وأكد وضاح (٢١ عاماً) ووسيم (٢٠ عاما) ووليد (١٧ عاماً) أبناء الشهيد النقيب ياسر حسب الله المولد، في تصريحات صحافي، أنهم مازالوا يتذكرون مرح والدهم مع أفراد الأسرة كافة، وحرصه ومتابعته لجميع أفراد الأسرة، مبرزين أنهم لن ينسوا اللحظات التي كان يدخل عليهم في المنزل، ومعه حاجات وطلبات الأسرة، من دون أن يغادرهم الحزن من فقدانه رحمه الله.

وأبرز الأبناء، أن الأحكام التي نُفّذت؛ أطفأت نار الغضب في قلوبهم، راجين أن تكون عبرة لكل من تسول له نفسه أن يمس أمن الوطن، ووعدوا بأن يكونوا حماة للوطن وأن تكون أرواحهم فداء له، مبينين أن ما أقدم عليه هؤلاء تسبب في قتل أبرياء وشاركوا في زعزعة الأمن وأنهم لم يجدوا؛ إلا الجزاء الأوفى الذي استحقوه من خلال الأحكام الشرعية الصادرة في حقهم التي استنفدت جميع مراحل التقاضي وبكل نزاهة.

وأشار الابن الأكبر وضاح، إلى أنه وشقيقه وسيم مازالا في المرحلة الجامعية، فيما شقيقه يدرس في الصف الثاني الثانوي، وأنهم عازمون على مواصلة دراستهم وتحقيق أمانيهم المتمثلة في الالتحاق بكلية “الملك فهد الأمنية” للدفاع والذود عن الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط