#قطع العلاقات مع طهران يعيد إلى الأذهان معركة “ذي قار”

#قطع العلاقات مع طهران يعيد إلى الأذهان معركة “ذي قار”
تم – الرياض
قطع العلاقات السعودية الدبلوماسية مع إيران يعيد إلى الأذهان مقولة “هذا يوم انتصفت فيه العرب من الفرس” التي وردت في الأثر لوصف معركة يوم ذي قار التي خسرها الفرس بقيادة كسرى أبرويز أمام القبائل العربية في أيام الجاهلية.
 
وكتبت إحدى الصحف المحلية تعليقا على إعلان المملكة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران، ” جاء الاعتداء على السفارة السعودية في إيران وحرقها والتصريحات المسيئة لرئيس إيران وملاليها ضد السعودية وقيادتها ثم هبت الدول العربية ورموزها ضد هذا الاعتداء لتعيد إلى الأذهان يوم ذي قار الذي ورد فيه “هذا يوم انتصفت فيه العرب من الفرس” بهزيمة إيران في اليمن والنقمة عليها في العراق وفشلها في دعم النظام السوري وتراجعها في دول كثيرة في آسيا وإفريقيا”.
 
يذكر أن يوم ذي قار المشار إليه هو يوم من أيام العرب في الجاهلية، سجل الانتصار الأول للعرب على الفرس، وكان ذلك على ارض العراق، عندما طلب ملك الفرس كسرى أبرويز بعد قتله لملك الحيرة النعمان بن المنذر، من زعيم بني شيبان هانئ بن مسعود الشيباني أن يسلمه وديعة النعمان وهي اهله وماله وسلاحه، فما كان من هانئ خشية المذمة من اهل القبيلة، ما اغضب كسرى وعزم على استئصال بني شيبان لكن قبائل العرب هبت لنصرة هانئ وفي مقدمتهم قبيلة بكر بن وائل، وكانت المعركة يوم 609م، وسجلت انتصارا للعرب وهزيمة للفرس عزل على اثرها كسرى.
 
كانت المملكة أعلنت بالأمس قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران ردا على الحرب الإعلامية التي شنتها ايران ضد المملكة اثر الإعلان عن اعدام نمر النمر المرتبط عقائديا بطهران، فضلا عن الاعتداءات التي تعرضت لها مقار البعثة الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد على يد متظاهرين غاضبين من اعدام النمر.

2 تعليقات

  1. ابومحسن

    سبحان الله والحمد لله والله اكبر اللهم اعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين واحمي حوزة الدين.
    اللهم احفظ خادم الحرمين الشريفين وأيده بنصر من عندك.

  2. سعود النادر

    واعظم من يوم ذي قار يوم القادسية المشهود الذي سطّر فيه العرب والمسلمون أعظم الملاحم والبطولات ضد الفرس المجوس عبدة النار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط