الجهات المعنية تدرس مقترحا بإنشاء مجمع للذهب داخل النطاق العمراني

الجهات المعنية تدرس مقترحا بإنشاء مجمع للذهب داخل النطاق العمراني
تم – جدة
تعكف لجنة مكونة من وزارة التجارة والصناعة وإمارة منطقة مكة المكرمة والأمن الوقائي والدفاع المدني على دراسة مقترح تقدم به عدد من تجار الذهب لإنشاء مجمع متكامل يجمع أكثر من 100 ورشة ذهب ومكاتب للمصانع في موقع واحد داخل النطاق العمراني.
 
وأفاد عضو لجنة الذهب في غرفة جدة محمد عزوز، في تصريحات صحافية بأن مقترح المجمع لم يعتمد رسميا حتى الآن على الرغم من توافقه مع اشتراطات لجنة إمارة منطقة مكة وباقي الجهات المعنية، لافتا إلى أن الامارة بدأت بالفعل في دراسة المقترح واختيار موقع المجمع.
 
وأوضح أن إنشاء هذا المجمع المقترح داخل النطاق العمراني سيفتح فرصا عديدة للفتيات للعمل والقيام بدورهن في تنمية صناعة الذهب، خاصة أن هناك مصانع تعمل فيها أكثر من 100 فتاة، مشيراً إلى أن انتقال المصانع لمواقع غير آمنة وبعيدة عن النطاق العمراني، سيكون له سلبيات كبيرة، وسيصعب على الفتيات العمل فيها.
 
وأكد أن المدن الصناعية لا تناسب عمل الفتيات، خاصة أن مواقعها بعيدة، مثل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومثل الخمرة أو عسفان وغير المؤهلة لاستقبال مصانع الذهب، لبعدها عن النطاق العمراني.
كما شدد عزوز على عدم صحة ما يتردد عن الآثار السلبية لصناعة الذهب على البيئة، لافتا إلى أنها مهنة صديقة للبيئة وليس فيها ضوضاء، إذ تعتمد بنسبة 80% على العمل اليدوي، ومؤخرا باتت مصانع الذهب مزودة بأجهزة متطورة تعمل على تنقية الهواء الخارج من المصانع، ما يلغي أي أثر سلبي محتمل للمصانع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط