المؤشر السعودي يتراجع بـ2.4% بفعل الصين وقطع العلاقات مع طهران

المؤشر السعودي يتراجع بـ2.4% بفعل الصين وقطع العلاقات مع طهران
تم – الرياض : خيم اللون الأحمر على المؤشر العام لسوق الاسهم السعودية بنهاية جلسة اليوم الاثنين، ليتراجع بنسبة 2.4 % عند مستوى 6788  نقطة، بضغط من جميع القطاعات وسط انباء عن تراجع  النشاط التصنيعي في الصين للشهر العاشر على التوالي وتصاعد ازمة قطع المملكة للعلاقات الدبلوماسية مع طهران.
عن تراجع وألقت الانباء الواردة من الصين بظلالها على أداء الأسهم السعودية لاسيما بعد الإعلان عن وقف التداول في بورصة شنغهاي بعد تراجعها في مستهل تعاملات اليوم بنسبة 7%،  وتراجعت جميع قطاعات السوق يتقدمها قطاع الاعلام والنشر متراجعا بنسبة 8.7%، يليه “التأمين” بـ 6.2%.
فيما لم ينج من مقاصة التراجع على صعيد الأسهم سوى 8 أسهم بقيادة سهم المواساة الذي ارتفع بنسبة1.3%، فيما تراجعت بقية الأسهم يتصدرها “بي سي آي” بـ9.2% و”بوبا العربية” بـ 9.13%، وكذلك “الأبحاث والتسويق” بـ 9%.
يذكر أن السعودية أعلنت بالأمس عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران على خلفية الاعتداء على مقار السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مشهد على يد متظاهرين غاضبين من اعلان المملكة عن اعدام نمر النمر المرتبط عقائديا بطهران، هذا فضلا عن التصريحات المعادية التي صدرت عن مسؤولين إيرانيين ضد المملكة، وتزامن مع ذلك اعلان البحرين والسودان اليوم عن قطع العلاقات مع ايران وإعلان الامارات عن تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي لطهران إلى القائم بالأعمال، في خطوة اشعلت الخوف في نفوس المتعاملين بالسوق من اشعال مزيد من التوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط