الشؤون الاجتماعية: مقاطع “استعطاف الرأي العام” قد تدعم الإرهاب

الشؤون الاجتماعية: مقاطع “استعطاف الرأي العام” قد تدعم الإرهاب

تم – الرياض : حذرّت وزارة الشؤون الاجتماعية، من نشر مقاطع الفيديو لأناس مجهولين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاستعطاف الرأي العام بالتبرع لهم، مؤكدة أن ذلك مخالفٌ للأنظمة، لما قد يترتب عليه من سوء استخدام تلك الأموال.

وأكدت الشؤون الاجتماعية أن تلك الأموال قد تصل إلى تنظيمات وجماعات إرهابية، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء المتسوّلين “مرضى نفسيون ومدمنون”.

وأضافت أنه “بات ظاهراً الفترة الأخيرة التداول في وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطع فيديو عديدة؛ يظهر فيها بعض الشباب يطالبون ويناشدون مساعدة بعض الأشخاص المتسوّلين، أو الذين لديهم بعض الإعاقات الجسدية ويقطنون مواقع مختلفة”.

وبينت أنه “بعد الاطلاع على عددٍ من مقاطع الفيديو وتحديد المناطق الموجود فيها أولئك المتسوّلون، تمّ تشكيل فرق عمل ميدانية من باحثين اجتماعيين ونفسيين ومختصّين صحيين، باشروا عديداً من الحالات، واتضح أن معظم هؤلاء المتسوّلين مجهولو الجنسية، وعدد منهم يرفضون قيام الجهات المختصّة بمساعدتهم وإيوائهم”.

وأشارت إلى قيام هؤلاء المشرّدون بـ “إيهام العابرين بأن الجهات الحكومية لا تهتم بهم، لاستدرار عواطفهم وحصد مزيد من الأموال، كما أثبتت التحاليل والفحوص الطبية لعدد من أولئك المتسوّلين الذين باشرتهم الفرق الميدانية أنهم مرضى نفسيون، وأن بعضاً منهم من مُدمني المواد المخدرة، ويستغلون تعاطف الناس معهم لجمع الأموال”.

وناشدت الوزارة المجتمع والشباب الذين يقومون بتصوير تلك المقاطع إلى التكاتف مع الجهات المعنية، وذلك من خلال عدم دفع المجتمع تجاه هذا السلوك، وأن الطريقة المثلى لمعالجة مثل هذه الحالات هي التعاون بين المجتمع والجهات الرسمية في الدولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط