#السودان تؤكد وقوفها إلى جنب مع #المملكة ضد تدخلات #إيران

#السودان تؤكد وقوفها إلى جنب مع #المملكة ضد تدخلات #إيران

تم – السودان: صرّح سفير جمهورية السودان لدى المملكة عبد الحافظ إبراهيم محمد، الاثنين، بأن إعلان السودان قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران؛ جاء تضامناً مع المملكة، ورفضاً للسياسات الإيرانية في المنطقة، مبرزا أن الخرطوم التي تحارب جنباً إلى جنب مع المملكة وبقية دول التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن؛ اتخذت موقفاً رافضاً للتدخلات الإيرانية في شؤون المملكة.

وأوضح السفير، في تصريح صحافي، أن قرار السودان بقطع علاقاته الدبلوماسية مع طهران؛ تأكيد من القيادة السياسية في السودان على أن الأمن القومي للمملكة العربية السعودية؛ خط أحمر، وأن المساس به؛ مساس مباشر بالأمن القومي للسودان، وتأكيد أن البلدين في خندق واحد، مشيراً إلى أن المملكة أرض الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين، ولها مواقف تاريخية تحظى بتقدير من شعب السودان.

وأبرز أن تنفيذ السلطات في المملكة لحكم القضاء في حق إرهابيين ارتكبوا جرائم في أراضيها حق سيادي كامل لا يجوز لأي دولة أن تتدخل فيه، وأن القضاء في المملكة قضاء مستقل يستند على الكتاب والسنة، وأن إدانة هؤلاء الإرهابيين كانت نتيجة لسلسلة من إجراءات التقاضي على مختلف درجاته.

وأضاف: إن موقف السودان يأتي متضامناً مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من مواقف تصون المصالح الحيوية للعالمين العربي والإسلامي، منوها إلى أن قرار السودان بقطع علاقته الدبلوماسية مع إيران؛ لقي قبولاً وتأييداً كبيرين لدى الشعب السوداني الذي يرفض التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.

وشدد على أن التصعيد ضد المملكة، واقتحام مقر سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد وإضرام النيران في داخلها وحرق علم المملكة؛ سلوك مرفوض في كل المواثيق والأعراف الدولية، ويتنافى مع الاتفاقيات الدولية، وعلى رأسها اتفاقية فيينا لعام 1961.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط