مبعوث حقوقي أممي يقدم استقالته احتجاجا على تقويض الاحتلال لحريته

مبعوث حقوقي أممي يقدم استقالته احتجاجا على تقويض الاحتلال لحريته

تم – متابعات: قدم محقق الأمم المتحدة في انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، استقالته، الاثنين؛ احتجاجا على عدم سماح  “إسرائيل” له  بدخول الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعبّر المقرر الخاص للأمم المتحدة ماكاريم ويبيسونو الذي يرفع تقاريره إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان، في بيان صحافي، استقالته، عن قلقه العميق من عدم وجود حماية فعالة للفلسطينيين من ضحايا الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان، وانتهاكات القانون الانساني الدولي.

وعن أوضاع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية، أكد أن طلباته المتكررة الشفهية والكتابية بالسماح له بدخول الضفة والقطاع لم تلق ردا من الجانب “الإسرائيلي” على مدى 18 شهرا، إذ ترفض “إسرائيل” منذ فترة طويلة منصب المحقق المستقل في الأراضي، واتهمت المجلس الذي يضم 47 دولة؛ بالانحياز ضدها، في موقف تدعمه أيضا حليفتها الولايات المتحدة.

وأبرز المتحدث بما يسمى وزارة الخارجية “الإسرائيلية” ايمانويل ناهشون، تعليقا على الاستقالة: القرار “الإسرائيلي” جاء نتيجة للتفويض المشوش والمنحاز الممنوح للمقرر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط