“الأرصاد” تؤكد أن اللغة أهم عائق أمام ابتعاث منسوبيها إلى الخارج

“الأرصاد” تؤكد أن اللغة أهم عائق أمام ابتعاث منسوبيها إلى الخارج
تم – الرياض : أرجعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، عدم استفادة منسوبيها من برامج الابتعاث والتدريب بالشكل المطلوب إلى ضعف مستوى موظفيها في اللغة الإنجليزية، ومحدودية مخصصات الابتعاث والتدريب في ميزانيتها، فضلا عن رفض المنظمات الدولية منح مبتعثي الرئاسة تكاليف الانتداب أو السفر أو تكاليف مقر التدريب.
 
وأوضحت الأرصاد في تقريرها السنوي الصادر حديثا، أنها وجدت صعوبة في تحقيق عدد المبتعثين المستهدف خلال العام المالي 1435/1436، إذ نجحت فقط في إتمام ابتعاث موظف واحد للحصول على درجة الماجستير، بينما كانت تستهدف ابتعاث 7 موظفين، 4 منهم للحصول على شهادة الماجستير و3 لنيل درجة الدكتوراه.
وأضاف التقرير أن الرئاسة العامة للارصاد أخضعت جميع الموظفين الذين تقدموا للابتعاث “ضمن خطة الابتعاث الخاصة بالرئاسة”، لمتطلبات وزارة الخدمة المدنية وشروطها، مشيرا إلى أن الرئاسة واجهت عوائق في تمكين المتقدمين من تحقيق المتطلبات اللازمة للابتعاث، مثل إتقان اللغة الإنجليزية واعتدال المعدل التراكمي لشهادة البكالوريوس أو الماجستير، إذ يشترط للحصول على منح الدراسة بالخارج أن يجيد المتقدم اللغة الإنجليزية (تحدثا وكتابة وفهما).
وأكد التقرير إلى أن محدودية مخصصات الابتعاث والتدريب في ميزانية الرئاسة العامة للارصاد، حالت دون تحقيق عدد المبتعثين المستهدف خلال العام المالي 1435/1436، إذ أن المخصصات المالية المرصودة للأبواب الأربعة في ميزانية العام المشار إليه، بلغت 560 مليون ريال، بزيادة تقدر بـ118 مليونا عن العام الذي سبقه.
 
يذكر أن الرئاسة العام للارصاد ابتعثت مؤخرا 28 موظفا للتدريب بكل من الصين وتركيا وعمان، فيما لم تبتعث أي موظف للتدريب في الدول الأوروبية أو الولايات المتحدة أو حتى مصر التي كانت إحدى أكثر الدول التي ابتعثت الرئاسة إليها موظفيها للتدريب في الأعوام السابقة، إذ ابتعث إلى مصر عامي 2012 و 2013 نحو 97 موظفا من موظفيها، منهم 68 موظفا في مجال الأرصاد، و29 تم ابتعاثهم إلى المنظمة العربية للتنمية الإدارية في جمهورية مصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط